الخميس , 19-أكتوبر-2017
الرئيسية / تكنولوجيا / خسوف جزئي للقمر في سماء الأردن الشهر المقبل

خسوف جزئي للقمر في سماء الأردن الشهر المقبل

المملكة اليوم-

تشهد سماء المملكة في السابع من آب (أغسطس) المقبل خسوفا جزئيا للقمر يبدأ في الساعة 8 و 22 دقيقة و55 ثانية مساء بالتوقيت المحلي.

ووفقا للحسابات الفلكية التي أجراها مقرر لجنة الاهلة في دائرة الافتاء العام الفلكي عماد مجاهد، يدخل الطرف الشمالي الشرقي من قرص القمر منطقة “شبه الظل”، وهي المنطقة المحيطة بظل الارض والناتجة عن ارتداد اشعة الشمس الساقطة عليها نحو الفضاء، ثم ينتصف الخسوف، وهي ساعة ذروة الخسوف في تمام الساعة 9 و 21 دقيقة و 38 ثانية، ويكون حوالي 25 بالمائة فقط من قرص القمر داخل ظل الارض، ومن ثم يخرج القمر من الظل، اي ينتهي الخسوف في تمام الساعة 10 و 18 دقيقة و 10 ثوان.

وأضاف مجاهد بأن القمر سيشرق يوم الخسوف في تمام الساعة 7:18 مساء، أي قبل بداية الخسوف بمدة ساعة و10 دقائق، ويغيب في اليوم التالي في تمام الساعة 5:26 دقيقة من صباح الثلاثاء.

وتابع: وعلى ذلك يشاهد الخسوف بكافة مراحله في سماء اواسط آسيا واستراليا والخليج العربي والشرق الاوسط واوروبا وافريقيا، بينما لا يشاهد في شرق آسيا والمحيط الهادئ والأمريكيتين والجزء الغربي من المحيط الاطلسي.

وأوضح ان خسوف القمر من الظواهر الفلكية الطبيعية الجميلة، وتحدث عندما يدخل القمر اثناء دورانه حول ظل الارض، ولا تحدث هذه الظاهرة الا عندما يكون القمر في طور الاكتمال او البدر، حيث تكون الارض على خط واحد بين الشمس والقمر، مشيرا الى ان الخسوف إما ان يكون جزئيا، حيث يدخل جزء من قرص القمر داخل ظل الارض، وإما كليا عندما يدخل قرص القمر بكامله داخل ظل الارض، فيتحول القمر كله الى اللون الاحمر مائل الى السواد.

وبين انه سيتم إقامة ليلة رصد فلكية في وادي رم مفتوحة للجميع المشاركة فيها لرصد الخسوف بالتعاون مع مفوضية سلطة إقليم العقبة، كما سيتم استخدام تلسكوبات فلكية كبيرة ومتطورة لرصد الخسوف وكذلك كوكب زحل وحلقاته الجميلة، كما سيتم تعريف المشاركين بالبروج السماوية وأسماء النجوم بأسلوب شيق وممتع ونادر.

واشار الى ان سماء وادي رم تعد من أفضل المناطق في العالم لرصد السماء، نظرا لصفائها وابتعادها عن الملوثات الجوية والصناعية، وجمالها الساحر، ما يجعلها منطقة فريدة جدا من نوعها للسياحة الفلكية.

شاهد أيضاً

“بلازما” تجارية تخدع الباحثات عن نضارة البشرة

المملكة اليوم- رغم ما تتمتع به تقنية البلازما «PRP» من فوائد طبية وتجميلية، تعزز الشباب …