الإثنين , 16-أكتوبر-2017
الرئيسية / رياضة / أحدهم إمارتي.. أغنى 5 أصحاب أندية كرة قدم في العالم
منصور بن زايد آل نهيان

أحدهم إمارتي.. أغنى 5 أصحاب أندية كرة قدم في العالم

المملكة اليوم-

باتت كرة القدم أكبر من مجرد رياضة، حيث تحولت إلى صناعة وتجارة ومجال واسع للاستثمار وكسب المال وتكوين الثروات، ما دفع الكثير من رجال الأعمال لاقتحام عالم الساحرة المستديرة بكل قوة وبشكل كبير.

ونستعرض من خلال هذا التقرير أغنى 5 ملاك أندية كرة قدم في العالم، والذين جاء ترتيبهم على النحو التالي:

المركز الخامس: الروسي «أليشر أوسمانوف»
نجح «أوسمانوف» خلال شهر أغسطس عام 2007 في الحصول على 14% من أسهم نادي «أرسنال» الإنجليزي، قبل أن تتضاعف وتصل إلى 30% من الأسهم في الوقت الحاضر.

ويعد «أوسمانوف» أحد أغنى رجال الأعمال في روسيا، بل إنه احتل المركز الأول عام 2011 وفقاً لمجلة «فوربس» الشهيرة، وتقدر ثروته بـ14 مليار يورو، كما يمتلك قصرا في شمال لندن تقدر قيمته بـ50 مليون يورو.

وتتنوع استثمارات «أوسمانوف» بين كونه أحد الشركاء الأساسيين في «Metalloinvest» أكبر منتج لركائز الحديد في روسيا، بالإضافة إلى مجال الغاز الطبيعي، كما قام بشراء 2% من أسهم «فيسبوك» و«تويتر» وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي.

المركز الرابع: المجري «جورج سوروس» 
استحوذ عام 2012 على 12% من أسهم نادي «مانشستر يونايتد»، وبرغم أنه ليس صاحب الحصة الأكبر منه ولكنه يعد أغنى ملاك النادي الإنجليزي حيث تقدر ثروته بـ22 مليار يورو.

هو من مواليد عام 1930 مجري المولد، أمريكي الجنسية، اشتهر باهتمامه بالعمل الخيري، فقد قدم أكبر منحة للجامعة الأوربية في بودابست عاصمة المجر، علما أنه كان يتبرع ضد الاجتياح الصربي لمدينة سراييفو في التسعينات.

كما عرف بدعمه للسياسات الليبرالية وبدوره الفعال في مرحلة التحول من الشيوعية إلى النظام الرأس مالي في المجر بالفترة ما بين 1984 إلى 1989.

المركز الثالث: الإماراتي «منصور بن زايد آل نهيان»
اشترى عام 2008 جميع أسهم نادي «مانشستر سيتي» الإنجليزي وبات المالك الكلي له، ومنذ ذلك الوقت تحول الفريق لقوة كروية كبيرة داخل إنجلترا وخارجها.

وتقدر ثروته بـ30 مليار يورو، وهو أحد أفراد العائلة الحاكمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات.

المركز الثاني: الإسباني «أمانسيو أورتيغا»
تقدر ثروته بـ60 مليار يورو، وهو أغنى رجل في أوروبا، وقد استثمر جزءا منها في امتلاك نادي «ديبورتيفو لاكرونيا» الإسباني، الذي يعشقه منذ الطفولة ويكتسب أهمية كبرى بالنسبة له، لدرجة أنه أقام حفل زفاف ابنته داخل ملعبه الرسمي وأثناء إحدى مباريات بطولة «دوري الدرجة الأولى».

المركز الأول: المكسيكي «كارلوس سليم»
تقدر ثروته بـ70 مليار يورو، وهو لا يستثمر في نادي واحد فقط بل في 3 أندية دفعة واحدة، وهي «باتشوكا» المكسيكي، ومواطنه «الأسود السوداء»، و«ريال أوفييدو» الإسباني.

وتعود أصول «كارلوس سليم» إلى عائلة لبنانية، وهو أغنى شخص في العالم لعام 2013، وكان والده «يوسف سليم» من جزين جنوب بيروت، وهاجر عام 1902 إلى مدينة مكسيكو هرباً من تجنيد العثمانيين، وفي عام 1911 فتح محلا باسم «نجمة الشرق»، وتزوج من «ليندا الحلو» ابنة أحد اللبنانيين الأغنياء التي اشتهرت بإنشائها أول صحيفة لبنانية في المكسيك.

شاهد أيضاً

إسبانيا تضع قدما في المونديال بثلاثية في مرمى إيطاليا

المملكة اليوم- اقترب المنتخب الإسباني من التأهل لكأس العالم في روسيا بفوزه العريض على ضيفه …