السبت , 26-مايو-2018
الرئيسية / أخبار محلية / لماذا استعجلت الرحيل يا (أبا ثريا)

لماذا استعجلت الرحيل يا (أبا ثريا)

المملكة اليوم-

كنت يا علي جزء من ذاكرتنا الجميله التي لن تمحيها الأيام… خبرتك طفلا في شوارعها نقيا نبيلا متمردا لا تأبه للخوف ولكن قلبك ظل طفلا ما هزمته المتاعب وفقد الأب والام ومعاندة الحياة وقسوتها … في الذاكرة صور موشومة عنك طالبا متفرد في التفكير …رفيق الأساطير والرهانات التي كانت تخذلك ولكنك لا تتوقف وتعيد الكره مرة ثانية … في سوق قريتنا القديم كنت الرفيق الذي لايرد طالبا أو محتاجا جمعتنا معا مهنة مشتركة هي أن أهلنا تجار ونحن مناوبين مسائيين ودائما كنا نتعرض للعقوبات الصارمة …

الليلة تخسر معركتك الأخيرة مع المرض ونخسرك نحن أخا وزميلا ورفيق دراسة ونخسر أكثر روحك النقية التي لا أذكر عبر رحلة العمر التي نعرفها فيك أنها أسأت لأحد أو جرحت مشاعر إنسان…
قصيرة هي الرحلة وصاعق هو الوداع ولكنها إرادة الله التي نصدع لها بكل رضا وصبر… إلى رحمات الله الواسعه يا علي والعزاء للإخوة الكرام أشقاءك وابن عمومتك وال الحلحولي وعائلتك ولله الأمر من قبل ومن بعد..

  • زيد محمد النوايسة

شاهد أيضاً

“الضّمان” تدعو المنشآت للالتزام بمعايير السلامة والصحة المهنيّة

المملكة اليوم- أكّدت مؤسسة الضمان الاجتماعي أن القانون ألزم المنشآت الخاضعة لأحكامه بتوفير شروط ومعايير …