الأربعاء , 1-أبريل-2020
اشبيلية لإنقاذ الموسم واتلتيكو مدريد لإحراز لقب ثان

اشبيلية لإنقاذ الموسم واتلتيكو مدريد لإحراز لقب ثان

يلتقي اشبيلية مع اتلتيكو مدريد اليوم الاربعاء على ملعب “نوكامب” في برشلونة في المباراة النهائية لمسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم.

وكانت المباراة مقررة في 26 ايار(مايو) الحالي، لكن الاتحاد الاسباني قرر تقديمه لكون الفريقين لن يستفيدا من خدمات لاعبيهم الدوليين الذين سينضمون الى منتخبات بلادهم في افق المشاركة في نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقيا من 11 حزيران (يونيو) الى 11 تموز (يوليو) المقبلين.

وحدد الاتحاد الاسباني 13 و19 ايار(مايو) لاقامتها لكن في ضوء نتائج اتلتيكو مدريد في مسابقة يوروبا ليغ حيث اوضح الاتحاد انها ستقام في 13 في حال خروج ممثله من دور الاربعة، بيد ان اتلتيكو مدريد فجر مفاجأة من العير الثقيل بازاحته ليفربول الانجليزي وبلوغه المباراة النهائية التي تغلب فيها على فولهام الانكليزي 2-1 بعد التمديد في هامبورغ ونال اللقب القاري وبالتالي حدد موعد 19 الحالي لخوض نهائي مسابقة الكأس المحلية.

ويسعى اتلتيكو مدريد الى استغلال المعنويات العالية لدى لاعبيه بعد تتويجه باللقب القاري الثاني بعد ذلك الذي احرزه موسم 1961-1962 في مسابقة كأس الكؤوس الاوروبية على حساب فيورنتينا الايطالي الذي تعادل معه 1-1 في غلاسكو قبل ان يتغلب عليه 3-0 في مباراة معادة احتضنها ملعب “نيكاراشتاديون” في شتوتغارت في الخامس من ايلول(سبتمبر) 1962.

ويأمل اتلتيكو مدريد الى تكرار انجازه قاريا ومعانقة لقب الكأس المحلية للمرة الاولى منذ عام 1996 عندما حقق الثنائية، والعاشرة في تاريخه بعد اعوام 1960 و1961 و1965 و1972 و1976 و1985 و1991 و1992 و1996.

ويملك اتلتيكو مدريد الاسلحة اللازمة للتغب على اشبيلية خصوصا في خط الهجوم بقيادة الدوليين الاوروغوياني دييغو فورلان الذي يعود اليه الفضل ببلوغ اتلتيكو مدريد المباراة النهائي ليوروبا ليغ بتسجيله هدفا قاتلا في مرمى ليفربول (1-2 ايابا بعدما فاز اتلتيكو 1-0 ذهابا في مدريد) واحرازه اللقب بتسجيله هدفي المباراة النهائية (2-1)، والارجنتيني سيرخيو اغويرو وخوسيه انطونيو رييس والبرتغالي سيماو سابروسا.

يذكر ان اتلتيكو مدريد خسر النهائي 8 مرات اعوام 1921 و1926 و1956 و1964 و1975 و1987 و1999 و2000.

في المقابل، يسعى اشبيلية الى انقاذ موسمه بلقب مسابقة الكأس بعدما خرج خالي الوفاض من مسابقة دوري ابطال اوروبا وفشله في المنافسة على لقب الدوري بانهائه الموسم في المركز الرابع وضمانه المشاركة في الدور التمهيدي للمسابقة الاوروبية العريقة الموسم المقبل.

ويعول اشبيلية على نجومه الفارو نيغريدو والمالي فريديريك كانوتيه والبرازيلي ديرني ريناتو لرفع الكأس للمرة الخامسة في تاريخه بعد اعوام 1935 و1939 و1948 و2007، علما بانه خسر النهائي مرتين عامي 1955 و1962.

ويغيب والبرازيلي لويس فابيانو عن اشبيلية في لقاء الليلة لاصابته خلال تدريبات الفريق اول من امس. ويتبر غياب فابيانو لطمة قوية لفريق اشبيلية.

بدوره فابيانو طمأن الجماهير الاسبانية انه سيكون جاهزا تماما وبكامل لياقته لمشاركة بلاده في مونديال 2010.

شاهد أيضاً

رئيس “الوحدات”: سنسلم النادي للجنة المؤقتة

أكد رئيس نادي الوحدات بشار الحوامدة إن إدارة النادي ستسلمه للجنة المؤقتة بعد صدور حكم …