الأربعاء , 15-يوليو-2020
هدف الوقت القاتل يمنح الفوز والبسمة للمدريدي
كريستيانو رونالدو فرحاً بتحقيقه الهدف بالوقت القاتل

هدف الوقت القاتل يمنح الفوز والبسمة للمدريدي

أنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد وأبقاه قريبا من غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب والمتصدر بتسجيله هدف الفوز على اوساسونا 3-2 في الثواني الاخيرة امس على ملعب “سانتياغو برنابيو” في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وكان اوساسونا في طريقه لتوجيه ضربة قاسية لآمال ريال في الظفر باللقب للمرة الثانية والثلاثين في تاريخه عندما اجبره على الاكتفاء بالتعادل 2-2 حتى الدقيقة الاخيرة قبل ان يخطف رونالدو هدف النقاط الثلاث التي أبقت فريقه على بعد نقطة من برشلونة.

على ملعب “سانتياغو برنابيو”، عانى ريال مدريد ليخرج فائزا من مباراته مع اوساسونا الذي نجح في التقدم على النادي الملكي مرتين قبل ان يتدخل رونالدو ويعادل النتيجة للمرة الاولى ثم يخطف الفوز في الوقت القاتل.

ووجد ريال مدريد نفسه متخلفا منذ الدقيقة 7 بهدف سجله كارلوس رينا اراندا الذي استفاد من خطأ فادح لراوول البيول ليخطف الكرة ويتخطى الحارس ايكر كاسياس قبل ان يضعها في الشباك الخالية.

لكن رونالدو اطلق المباراة من نقطة الصفر مجددا في الدقيقة 24 وادرك التعادل بعد مجهود فردي مميز عند حدود المنطقة انهاه بتسديدة ارضية قوية واضعا الكرة على يمين الحارس ريكاردو لوبيز.

ولم تدم فرحة ريال كثيرا لان فريق المدرب خوسيه انطونيو كاماتشو الذي لعب مع ريال (1974 حتى 1989) ودربه (2004) سابقا، تقدم مجددا بهدف رائع للمجري كريستيان فادوش الذي وصلته الكرة على القائم الايمن بعد تمريرة من اراندا فاطلقها “طائرة” على يسار كاسياس (42).

ورد ريال مجددا بعد دقيقتين فقط عبر البرازيلي مارسيلو الذي انقض على كرة طولية من استيبان غرانيرو ووضعها برأسه داخل شباك ريكاردو (44).

وفي الشوط الثاني، فرض ريال افضليته سعيا وراء هدف التقدم لاول مرة في اللقاء وحصل على العديد من الفرص دون ان ينجح في ترجمتها، وكاد يدفع الثمن في الدقيقة 67 عندما كسر فادوش مصيدة التسلل وانفرد بكاسياس مع زميله الايراني البديل مسعود شجاعي فمرر الكرة للاخير الذي اطاح بها الى جانب القائم الايسر رغم ان المرمى كان مشرعا امامه ودون حارسه.

وعلى ملعب “رامون سانشيز بيزخوان”، اشعل اشبيلية الصراع على المركز الرابع المؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بعدما حسم مواجهته مع ضيفه اتلتيكو مدريد 3-1.

وصعد اشبيلية بعد هذا الفوز الذي حسمه في الشوط الاول الى المركز الرابع مؤقتا بفارق نقطة عن مايوركا الذي يخوض لاحقا اختبارا صعبا امام مضيفه اتلتيك بلباو.

وجاءت بداية المباراة بين النادي الاندلسي وضيفه “مجنونة” اذ افتتح الاول التسجيل بعد 5 دقائق فقط عبر البرازيلي لويس فابيانو اثر ركلة ركنية نفذها الفارو نيغريدو، لكن فريق العاصمة رد بعد ثلاث دقائق فقط بهدف للبرتغالي تياغو من كرة رأسية بعد عرضية من خوسيه انطونيو رييس.

واستعاد النادي الاندلسي التقدم مجددا في الدقيقة 13 من ركلة جزاء نفذها نيغريدو بعد خطأ داخل المنطقة من خوان فاليرا على البرازيلي ادريانو.

ثم انتزع اشبيلية ركلة جزاء ثانية بعد خطأ من لويس امارنتو بيريا على الفرنسي-السنغالي عبدالله كونكو نفذها ايضا نيغريدو بنجاح في الدقيقة 40، مسجلا هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث.

لكن فرحة فريق المدرب انطونيو الفاريز لم تكتمل بسبب اصابة فابيانو الذي استبدل بالارجنتيني لاوتارو اكوستا (42).

وكان برشلونة اقترب من الاحتفاظ باللقب بعد ان حقق فوزا جديدا على مضيفه فياريال 4-1.

على ملعب “ال مادريغال” وامام 20 الف متفرج، بدأ برشلونة الذي فقد لقبه بطلا لدوري ابطال اوروبا بخروجه من نصف النهائي على يد بايرن ميونيخ الالماني، اللقاء مهاجما خشية من التعادل او الهزيمة فيلحق به او يتخطاه مطارده ووصيفه ريال مدريد ويجرده بالتالي من اللقب في المراحل الاخيرة من البطولة.

وكاد تشافي يفتتح التسجيل بعد مرور اقل من دقيقتين لكن الحارس دييغو لوبيز ابعد كرته الى ركنية، ورد فياريال بهجمة معاكسة فخرج الحارس فيكتور فالديس بشكل خاطئ وقطع الكرة لكنها عادت الى البرازيلي نيلمار فحاوره وارسل الكرة من فوقه ساقطة ابتعدت عن المرمى (4).

وعاد الفريق الكاتالوني للضغط من جديد على مرمى ضيفه وسدد الارجنتيني ليونيل ميسي دون يصيب الهدف، وارتد فياريال بهجمة معاكسة ثانية وانفرد نيلمار مرت جديدة بعد ان هرب من القائد كارليس بويول ورفع الكرة من فوق فيكتور فالديس فاهدر فرصة ثانية للتسجيل (7).

وتتالت الامواج الهجومية لبرشلونة وسدد تشافي فعلت كرته العارضة بقليل (12)، واعاد بويان كركيتش الكرة من الجهة اليسرى الى تشافي في وسط الملعب فارسلها الاخير امامية الى ميسي الذي كسر التسلل وهرب من المدافع الدولي الاوروغوياني دييغو غودين داخل المنطقة وسددها فارتطمت بقدم الاخير وتابعت سيرها الى الشباك (19).

وهدأت وتيرة اللعب قليلا بعد الهدف ولنحو ربع ساعة، وتسبب الارجنتيني خافيير غونزالو رودريغيز بركلة حرة اثر خطأ ضد بدرو رودريغيز فانبرى لها تشافي ووصع الكرة في اعلى البزاوية اليسرى لمرمى دييغو لوبيز هدفا ثانيا (34).

وقضى بويان كركيتش على اي امل لفريق “الغواصة الصفراء” بالتعويض بعد ان تلقى كرة من تشافي واستغل تقدم الخط الخلفي لفياريال بكامله الى وسط الميدان وهرب من غونزالو رودريغيز على طريقة ميسي وواجه الحارس وسدد في اسفل الزاوية اليمنى هدفا ثالثا لفريقه وسادسا له في البطولة (42).

ومارس فياريال بعد فترة قصيرة من الهدوء النسبي ضغطا كبيرا على منطقة ضيفه، ومرر نيلمار كرة الى لورنتي بنفس اسلوب تشافي فكسر بدوره التسلل ودخل المنطقة واطلقها ارضية عانقت الشباك (67) مسجلا هدفه الثامن هذا الموسم.

وادى انفتاح اللعب في ربع الساعة الاخير الى اختراقات كبيرة وخطيرة في الجانبين، لكن ميسي وحده استغل الوقف وتوج جهوده بهدف ثان له ورابع لفريقه بعد تمريرة م

شاهد أيضاً

قبل وصوله الأردن .. وفاة نجم الكرة العراقي راضي بكورونا

فجعت الأوساط الرياضية في العراق، اليوم الأحد، بوفاة اللاعب السابق أحمد راضي، في العاصمة بغداد …