الأربعاء , 24-يوليو-2024
استئناف الحوار العسكري الرفيع المستوى بين الصين والولايات المتحدة

استئناف الحوار العسكري الرفيع المستوى بين الصين والولايات المتحدة

المملكة اليوم -

اجرى مسؤولون عسكريون اميركيون وصينيون رفيعو المستوى محادثات الثلاثاء في بكين في اول لقاء بهذا المستوى منذ الخلاف حول صفقة الاسلحة الاميركية لتايوان، على خلفية التوتر المخيم في شبه الجزيرة الكورية.

واللقاء الذي عقد على هامش الحوار الاستراتيجي والاقتصادي الثنائي المنعقد الاثنين والثلاثاء في بكين، هو الاول منذ ان علقت بكين كل المبادلات العسكرية الثنائية احتجاجا على عملية بيع اسلحة اميركية بقيمة 6,4 مليار دولار لتايوان التي تعتبرها الصين اقليما متمردا من اقاليمها بعدما انفصلت عنها مع قيام نظام شيوعي في بكين عام 1949.

واعلنت متحدثة باسم السفارة الاميركية لوكالة فرانس برس ان قائد منطقة المحيط الهادئ العسكرية الاميرال الاميركي روبرت ويلارد التقى الجنرال ما كسياوتيان مساعد رئيس هيئة الاركان العامة لجيش التحرير الشعبي.

واوضحت سوزان ستيفنسون ان “الاميرال ويلارد موجود في بكين للمشاركة في الحوار الاستراتيجي والاقتصادي، لكن اللقاء ليس من ضمن الحوار”.

ولم تورد المتحدثة اي تفاصيل حول مضمون المحادثات التي يفترض ان تتناول التصعيد الحالي في المنطقة بعدما اتهم تحقيق دولي كوريا الشمالية باطلاق طوربيد على بارجة كورية جنوبية في 26 اذار/مارس ما تسبب بغرقها ومقتل 46 بحارا كوريا جنوبيا كانوا على متنها.

وتوعدت سيول بجعل بيونغ يانغ “تدفع ثمن” هذه الكارثة، مطالبة مجلس الامن الدولي بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

لكن بيونغ يانغ تنفي اي مسؤولية لها وتتهم سيول ب”فبركة” الادلة مؤكدة ان البلدين باتا “على شفير الحرب”.

وتسعى وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون منذ بدء الحوار الثنائي الاثنين لحمل الصين على ضم صوتها الى صوت الاسرة الدولية في هذه المسالة، مع التاكيد على ان واشنطن تبذل كل الجهود لتفادي “تصعيد”.

غير ان بكين، الحليف الاكبر لكوريا الشمالية المجاورة لها، اكتفت حتى الان بدعوة الاطراف الى ضبط النفس.

شاهد أيضاً

ارتفاع حصيلة قصف الاحتلال على خان يونس إلى 27 شهيدا

المملكة اليوم - أفادت مصادر طبية، بارتفاع حصيلة قصف طيران ومدفعية الاحتلال على المناطق الشرقية …