السبت , 28-مارس-2020
الرئيسية / رياضة / الوحدات والجزيرة الى نصف نهائي كأس الاردن
الوحدات والجزيرة الى نصف نهائي كأس الاردن

الوحدات والجزيرة الى نصف نهائي كأس الاردن

المملكة اليوم -

اقلع الوحدات والجزيرة الى الدور قبل النهائي من منافسات كأس الاردن لكرة القدم بعدما حجزا مقعدهما كأول المتأهلين فيما لاتزال اللائحة لهوية الرباعي بالانتظار.

الجزيرة ومع انه خسر امام شباب الاردن 1-2 في مباراة جرت على ستاد الملك عبدالله حقق العبور بحكم فوزه ذهابا على ارضه 1-0 ما يعطيه الافضلية رغم التعادل في مجموع المباراتين 2-2 لتسجيله في ارض المنافس وهو ما كان شباب الاردن عجز عنه في لقاء الذهاب.

اما الوحدات جاء وصوله الى قبل النهائي بفوزه على الحسين 4-3 في لقاء شهده ستاد الحسن باربد فيما كان الفريقان تعادلا ذهابا سلبيا.

اليوم السبت يختتم الدور باقامة مباراتين، في الاولى عند السابعة والنصف على ستاد الملك عبدالله يسعى الفيصلي لتعويض خسارته ذهابا امام الرمثا 1-2 ونيل بطاقة العبور وهو ما يطمح اليه الرمثا الذي يملك افضلية النتيجة.

وعلى طرف اخر، وفي التوقيت ذاته على ستاد الحسن يبدو ان العربي هو الاقرب لخطف تأشيرة التأهل من منافسه البقعة على اعتبار فوزه بنتيجة مريحة في لقاء الذهاب وبواقع 4-1، في الوقت الذي سيحاول فيه البقعة تذليل الفارق في النتيجة اولا ومن ثم البحث عن التأهل.

.. حتى الدقائق الاخيرة

«الحسين» (3) الوحدات (4)

حسم االجمعة الوحدات صراع التأهل للدور نصف النهائي لكأس الاردن بعد ان تجاوز عقبة فريق الحسين وفاز عليه 4/3 في لقاء جرى على ستاد الحسن باربد مجريات المباراة تخللها فواصل في الاثارة والندية على مدار شوطيها تبادل على اثرها الفريقان التقدم الى ان نجح الوحدات لتجسير الامور لصالحه.

وقدم نجوم الفريقين وجبة كروية دسمة عوضا بها العقم الهجومي الذي غلف لقاء الاياب الذي انتهى بالتعادل دون اهداف الاحد الماضي

المباراة في سطور

النتيجة : فوز الوحدات على الحسين 4/3 سجل للوحدات عامر ذيب (30, 84) احمد عبد الحليم 49 محمود شلباية 75 سجل للحسين عمر عثامنة (10ر77 ) محمد بلص 58.

الحكام : سليمان دلقم للساحة وعاونه فيصل شويعر وعرفات ظاهر وعبد الرزاق اللوزي حكما رابعا اشهر البطاقة الحمراء لحارس الحسين محمد الشطناوي

مثل الحسين : محمد الشطناوي , حاتم بني هاني (بدر ابو سليم ) محمد بلص, علي عقاب, وعد الشقران , سمير قازان , انس شهابات , عمر عثامنة, انس الزبون , احمد مرعي (احمد البطاينة) محمد العلاونة.

مثل الوحدات : محمود قنديل, محمد الضميري, محمد المحارمة, عبد اللطيف البهداري, رامي زوايدة, احمد عبد الحليم , عيسى السباح (عوض راغب) , محمد جمال, عامر ذيب, محمود شلباية (عبد الله ادريس) , يحيى .

هدف ورد

كشفت الدقائق الاولى من عمر اللقاء عن افضلية واضحة للوحدات في السيطرة والاستحواذ واداء طغى عليه طابع الحذرى من جانب الحسين .

الوحدات دفع بلشباية داخل المنطقة المحرمة وانضم اليه ذيب في حين تولى جمعة وجمال عمليات الاسناد من العمق والضميري وعبد الحليم من الجهة اليمنى والسباح والروابدة على الجهة المقابلة.

الحسين واجه اندفاع بترسانة دفاعية منظمة حرمته (أي الوحدات ) من حرية التصرف بالكرة وكسب المساحات والاقتراب من شلباية الذي اضطر كثيرا للعب خارج المنطقة بسبب الرقابة اللصيقة التي فرضت عليه

الحسين في هذه الاثناء وبعد ان اطمأن لواقعه الدفاعي اخذ يبادر للهجوم عبر انطلاقات الزبون والعثامنة من الاطراف وعقاب والعلاونة من العمق في حين لعب مرعي وحديا في المقدمة.

فكشفت اولى محاولاته عن احراز هدف السبور الذي حمل توقيع العثامنة اثر متابعته لعرضية بلص المتقنة على يسار قنديل وكاد العثامة ان يعزز تقدم فريقه حين تسلم تمريرة عقاب داخل المنطقة وتجاوز اكثر من لاعب وسدد كما يجب لكن قنديل انقذ الموقف ثم عاد وتدخل في امساك كركي الشهاب والزبون امسك بعدها الوحدات بالزمام مجددا لكن محاولاته اصطدمت مجددا بدفاع الحسين المنظم واقتصرت محاولاته على تسديدات من خارج المنطقة لم يكتب لها التوفيق الى ان تمكن ذيب من كسر القيود الدفاعية التي فرضها بعد ان انسل وراء لتمريرة جهة البينية التي تركته في مواجهة المرمى ليسدد على يمين الشطناوي مدركا التعادل سدد على اثرها عبد الحليم ارضية زاحفة مرت بجوار القائم ورأسية للبهداري مرت جانبية .

مد وجزر

وشهدت انطلاقة الشوط الثاني بداية قوية للوحدا اثمرت عن هدف مبكر احرزه عبد الحليم الذي اسقبل عرضية السباح داخل المنطقة وهيأها لنفسه وسط زحمة المدافعين قبل ان يسدد بالشباك هدف التقدم وواصل الوحدات افضليته في ظل تراجع مؤثر الاداء من جانب الحسين فسدد عبد الحليم وشلباية وذيب مرت بسلام ثم توغل الردايدة في العمق وتجاوز اكثر من لاعب وسدد وامسك الشطناوي كرته .

وبنفس السيناريو الشوط الاول كان الظهور الهجومي الاول للحسين يسفر عن هدف التعادل عندما انبرى العثمامنة لكرة ثابتة من خارج المنطقة افلتت من يدي قنديل لتجد رأس بلص الذي تابعها داخل المرمى اتسعت لغة الحوار الهجومي بعد الهدف وتبادل الفريقان السيطرة والاستحواذ والقصف المتبادل فوقع كلا المرميين تحت دائرة الخطر فسدد عبد الحليم من موقف ثابت وابعد الشقران الكرة قبل ان تكمل طريقها نحو الشباك وافلتت تمريرة الردايدة عن قدم شلباية المتربص على فوهة المرمى .

وعلى الجهة المقابلة رد الحسين بكرة للزبون علت العارضة واخرى لعقاب امسكها الحارس وبعد فترة هدوء نسبي تمكن الوحدات من احراز هدف التقدم عبر شلباية الذي تابع عرضية النشط السباح بذكاء داخل الشباك ولم يمض على تقدم الوحدات سوى دقيقتين حتى كان الحسين يدرك التعادل بعد ان توغل الزبون في مسيرة الوحدات وعكس كرة نموذجية للبطاينة بديل مرعي الذي سدد وارتدت كرته من القائم لتصل للعثمانة فاودعها الشباك بهدوء.

وعاد الوحدات ليتقدم مجددا حين مرر شلباية كرة ماكرة لذيب تركته بمواجهة المرمى فسدد داخل الشباك اخرج بعدها الحكم البطاقة الحمراء لحارس الحسين الشطناوي ليكمل زميله الشقران عنه مهمة حراسة المرمى .

منطق الأهداف

شباب الاردن (2) الجزيرة (1)

استفاد الجزيرة من افضلية التسجيل على أرض الخصم وحسم امر التأهل الى قبل نهائي كأس الاردن لكرة القدم رغم خسارته مباراة الاياب في دور الثمانية التي جمعته الليلة الماضية مع شباب الاردن على ستاد الملك عبد الله 1/2، ذلك انه حقق الفوز ذهابا 1/0 لتكون المحصلة التعادل 2/2 لكن منطق الاهداف جعل وصيف الكأس يودع البطولة ومنح الجزيرة بطاقة العبور.

الاثارة كانت حاضرة حتى النهاية، فبالرغم من تقدم الجزيرة في المشهد الاول بهدف عكس المجريات، الا ان الشباب نجح بالتعديل من ركلة جزاء في المشهد الثاني وتقدم قبل النهاية بدقائق دون ان يتمكن من زيادة الغلة للتأهل وهو افتقد جهود لاعبه مهند المحارمة في وقت مؤثر وكذلك الحال للجزيرة الذي افتقد لحارسه حماد الاسمر مع نهاية الوقت الاصلي، ولم تحمل الدقائق الاضافية الاربع اي جديد باستثناء شد عصبي بين اللاعبين تم احتوائه بسرعة.

المباراة في سطور

– النتيجة: فوز شباب الارادن على الجزيرة 2-1.

– الاهداف: سجل للجزيرة رائد النواطير (35)، فيما سجل لشباب الاردن مهند المحارمة (58 ج) وكابالونجو (87).

– الحكام: ناصر درويش، عيسى عماوي، سمير غنام، طارق الدردور، واشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب شباب الاردن مهند المحارمة وحارس الجزيرة حماد الاسمر لنيله الانذار الثاني.

– مثل شباب الاردن: معتز ياسين، عدلان قريش، صالح نمر، شادي ابو هشهش، عمار الشرايدة، انس جبارات، حازم جودت (مصطفى شحدة)، مهند المجارمة، محمد خير، فادي لافي، كابالونجو.

– مثل الجزيرة: حماد الاسمر، احمد المسكين، محمد الباشا، ابراهيم السقار، ماجد محمود، سالم العجالين، نبيل ابو علي، اشرف شتات، رائد النواطير (لؤي عمران)، صالح الجوهري (عودة الجبور)، فهد العتال (عزمي الشويكي).

… ضغط وهدف عكسي

دفع شباب الاردن باوراقه الهجومية وضغط بقوة بحثا عن هدف مبكر يعادل به نتيجة الذهاب ويعيد الامور الى نقطة الصفر لكنه اصطدم بجدار دفاعي من الجزيرة ومن خلفه حارس شجاع تكفل بجميع الكرات.

لعب لافي وكابالونجو في المحور الامامي ومن خلفهم تقدم محارمة وخير وحتى جودت فيما تولى جبارات مهام الارتكاز في منطقة المناورة امام ثنائي الدفاع قريش ونمر في الوقت الذي انطلق ابو هشهش والشرايدة من الخلف على فترات الامر الذي شكل افضلية عددية في الحالة الهجومية ومرت رأسية لافي بجوار القائم ثم لعب الشرايدة كرة ثابتة من الميسرة اخطأ دفاع الجزيرة في التعامل معها لتصل الكرة الى خير فواجه الحارس لكنه سدد بالقائم الايمن وعاد الشرايدة ليرسل كرة ركنية اختارت العارضة.

الجزيرة حافظ على ثبات خطه الخلفي من خلال المسكين والباشا والسقار مع انضمام محمود والعجالين وتمركز شتات وابو علي في العمق بادوار ثابتة وتولى الجوهري والنواطير مهام الاسناد الامامي للمهاجم الصريح العتال، وفي ظل تلك المعطيات جاءت فرص الجزيرة محدودة واقتصرت على تسديدة من النواطير باحضان الحارس معتز.

هدأت وتيرة الاداء لكن فرص شباب الاردن بقيت حاضرة ووصلت كرة ماكرة من ابو هشهش الى خير لعبها وفق الاصول تطاول لها الاسمر وابعدها على حساب ركنية ثم سدد المحارمة كرة بعيدة المدى بمحاذاة القائم، ليأتي رد الجزيرة ايجابيا ومثيرا حيث استغل العتال هجمة عكسية من الميمنة ومرر الكرة سريعة الى النواطير تقدم بها وتوغل بعيدا عن الرقابة وسدد بقوة كرة عانقت الشباك هدف السبق حاول معه شباب الاردن التعديل المباشر لكن الاسمر ظهر مجددا وابعد رأسية كابالونجو بحضور.

… اثارة

فرضت نتيجة المشهد الاول على شباب الاردن ان ينطلق للهجوم دون غيره ودخل شحدة مكان جودت لتفعيل المنطقة الامامية اكثر فيما ابقى الجزيرة على اوراقه دون تغيير وتحرر اكثر من مواقعه وبات الاداء اكثر انفتاحا وعكس الشرايدة كرة على رأس قريش تعامل معها بتهور ومرت فوق المرمى ثم وصلت الكرة الى لافي تعرض للعرقلة من العجالين ليعلن الحكم درويش عن ركلة جزاء اعترض عليها الجزيرة ونفذها المحارمة بهدوء على يمين الاسمر هدف التعادل.

ارتفعت وتيرة الاداء وزاد الشد العصبي وانطلقت الصافرة مرارا للاعلان عن خطأ وسحب مدرب الجزيرة النواطير ودفع بورقة عمران واخذ الفريق يمارس الهجوم الخاطف عبر الجوهري والعتال وحتى العجالين الامر الذي شكل ازعاجا لدفاعات شباب الاردن لكن دون ان يتم استثمار الكرات.

مضى الوقت عصيبا على الفريقين واندفع شباب الاردن اكثر للامام فلا شيء ينفعه سوى هز الشباك ووصلت الكرة الى قريش امام المرمى فسدد باقدام الاسمر وعادت الكرة مرة اخرى لقريش لكنه سدد بالقائم.

اقتربت النهاية وعزز الجزيرة تواجده في المناطق الدفاعية لحماية مرمى حارسه الاسمر فيما واصل شباب الاردن الضغط لكنه افتقد جهود المحارمة لخروجه بالبطاقة الحمراء واخذت المباراة تسير بشكل ثابت: هجوم شبابي ودفاع جزراوي ونجح شباب الاردن من التسجيل عبر كابالونجو في وقت صعب جعل الامور تزداد اثارة خاصة مع خروج حارس الجزيرة الاسمر بالبطاقة الحمراء لنيله الانذار الثاني مع نهاية الوقت الاصلي مما استدعى سحب العتال ليدخل الحارس البديل الشويكي، واحترقت الاعصاب على المدرجات وعلى مقاعد الاحتياط حتى صافرة درويش.

الفيصلي والرمثا .. حسابات واضحة

ستاد الملك عبدالله س 7,30 مساء

يدخل الفيصلي والرمثا اجواء المواجهة التي تجمعهما السابعة والنصف مساء اليوم السبت على ستاد الملك عبدالله بحسابات واضحة تختص بمسألة تحديد هوية الفريق المتأهل الى الدور التالي في بطولة كأس الاردن لكرة القدم.

حسابات مواجهة اليوم والتي تندرج في اطار مباريات دور الثمانية ( لقاء الاياب ) مبنية على مباراة الذهاب التي انتهت لمصلحة الرمثا بنتيجة 2-1.

وتتمثل هذه الحسابات بالتعادل باي نتيجة للرمثا والفوز بنتيجة هدف مقابل لا شئ للفيصلي على اقل تقدير وذلك لضمان التأهل لدور الاربعة.

بطبيعة الحال يرفع الطرفان شعار الفوز وان كان التعادل يخدم تطلعات الرمثا, ذلك ان كسب نقاط المواجهة هي هاجس مشترك للجانبين, فالفيصلي الذي تنحصر خياراته بالفوز فقط لتعويض نقاط المباراة السابقة والمحافظة على فرصته في المنافسة قائمة يدرك تماما اهمية تحقيق غايته اذا ما اراد مواصلة مشواره, وفي ذات الوقت رشحت اخبار من معسكر الرمثا ان الفريق لن يلعب لغير الفوز.

يدرك الفيصلي المنتشي بالعودة الى واجهة التتويج بفوزه بلقب الدوري والذي يسعى الى تحقيق انجاز جديد يضاف الى لقبي الدرع والدوري اهمية مواصلة تعويض ما فاته من القاب بعدما غاب عن منصات التتويج خلال السنوات الماضية, وذلك يتطلب من الجهاز الفني بقيادة المدرب محمد اليماني التعامل الجاد والحذر من نوايا الرمثا الهجومية وتقديم اداء متوازن وفق منظومة جماعية والعمل على تفادي الثغرات الدفاعية قدر الامكان الى جانب طرح خيارات فنية تعطي المنظومة الهجومية الفاعلية المطلوبة اضافة الى الاستغلال الامثل للفرص التي تسنح للفريق .

على الطرف الاخر فان الرمثا الذي تواصل تصاعد مؤشر ادائه في الاونة الاخيرة يمني النفس بالعودة القوية الى المنافسة, والفريق الذي يعتمد على ابناء النادي يضم مجموعة من العناصر الشابه التي تحتاج الى الخبرة ليشتد عودها وتصبح من الاوراق المؤثرة وبالتالي تعزيز حظوظ الفريق في المنافسة في الاستحقاقات المقبلة.

الرمثا يقدم اداء سريعا , يغلفه نزعه هجومية تخلق مشاهد التهديد والخطورة على مرمى المنافس وهي مؤهله للوصول الناجح الى الشباك, ويمتاز الفريق بسرعة الانتقال الى الحالة الهجومية ويلجأ الى خيار التسديد بعيد المدى في اطار طرحه لخيارات هجومية, ولعل الجهاز الفني بقيادة عبدالمجيد سمارة اخذ بعين الاعتبار امكانات الفيصلي ومقوماته الفنية والبدنية الى جانب الخبرة التي يتسلح بها.

التشيكلة المتوقعة للفريقين

الفيصلي : لؤي العمايرة ، محمد منير، محمد خميس، حاتم عقل، حسونة الشيخ، بهاء عبدالرحمن، قصي ابو عالية، خالد سعد، عبدالاله الحناحنة، مؤيد ابو كشك، عبدالهادي المحارمة.

الرمثا : محمود المزايدة، علي خويلة، احمد عودة، صالح ذيابات، سليمان السلمان، حسام شديفات، عمر غازي، رامي سمارة، عمر حمزة، حمزة الدردور، راكان الخالدي.

العربي والبقعة.. أفضلية

ستاد الحسن س 7،30 مساء

إربد -حسين صالح – يدخل فريقا العربي والبقعة اجواء مباراة اياب دور الثمانية لكأس الاردن لكرة القدم التي تجمعهما عند 7.30 مساء اليوم على ستاد الحسن بأوراق مكشوفة وحظوظ متباينة للتأهل الى قبل نهائي .

العربي حقق الفوز ذهابا في عمان 4/1 ليكسب الافضلية بحكم ان المباراة على ارض البقعة وبات الاقرب لتحقيق مراده في التأهل على حساب ضيفه البقعة الذي يحتاج الى العودة من بعيد وزيارة الشباك في اكثر من موقف وبشروط محددة لاجتياز المضيف وهو في موقف صعب فرضته رباعية العربي.

احمد صبح مدرب العربي اعرب عن ارتياحه قبل المباراة «نتيجة الذهاب ايجابية بصورة كبيرة واليوم سنلعب على ارضنا وبين جمهورنا والتهاون مرفوض والثقة الزائدة غير مقبولة خوفا من ان تكون النتيجة عكسية، واكدنا خلال التدريبات على ضرورة تحقيق الفوز لاثبات جدراتنا في التأهل وركزنا على الجانب النفسي والبدني من أجل الوصول الى ما نريد».

وأضاف: البقعة فريق جيد وان كان سيخوض المباراة بمجموعة من الشباب الا ان ذلك لاينقص من قدرة الفريق وسنتعامل مع المباراه بجديه تامه لكي لا نقع في المحظور.

من جانبه يقول عيسى الترك المدير الفني للبقعة ان المهمة ستكون صعبة لكنها غير مستحيلة ونعول على عنصر الشباب كثيرا لتحقيق فوز يؤهلنا الى قبل النهائي وهذا مرتبط بقدرة اللاعبين على تنفيذ الواجبات الموكلة اليهم وتقديم اداء متزن ومنضبط وهذا الاهم في مثل هكذا مباريات، وان كانت نتيجة الذهاب جاءت عكس الطموح الا اننا اليوم لن نستسلم وسنرمي كل اوراقنا ولا مستحيل في كرة القدم رغم الغيابات التي تشمل 7 لاعبين.

وأضاف: مهما الت اليه نتيجة اللقاء فاننا في المحصلة نحاول ترسيخ مفاهيم محددة ونسعى لايجاد فريق شاب متطور ليكون فارس مميز في المواسم القادمة.

التشكيلة المتوقعة للفريقين

العربي: هشام هزايمه، عماد ذيابات، طارق صلاح، عمار ابو عليقه، انس ارشيدات، سعيد مرجان، محمود البصول، احمد غازي، يوسف رواشده، محمد بكار، كوبي ابراهام.

البقعه: محمد ابو خوصه، عمر طه، عصام ابو طوق، محمد الخطيب، عامر وريكات، ابراهيم دلدوم، حاتم عوني، محمد ناجي، قيس العتيبي، محمد عمر، محمود الرياحنه.

شاهد أيضاً

رئيس “الوحدات”: سنسلم النادي للجنة المؤقتة

المملكة اليوم - أكد رئيس نادي الوحدات بشار الحوامدة إن إدارة النادي ستسلمه للجنة المؤقتة …