الثلاثاء , 7-أبريل-2020
فولهام ينجو من الهبوط في البريميرليغ ليطمح بالتألق أوروبيا
هل يحقق فورلان حلم أتلتيكو مدريد؟

فولهام ينجو من الهبوط في البريميرليغ ليطمح بالتألق أوروبيا

لندن- سيصبح فولهام واتليتيكو مدريد وهما فريقان يمتلكان مسيرة تدعو للفخر لكنهما يعيشان في ظل فرق منافسة اكثر شهرة محور الاهتمام اليوم الاربعاء عندما يخوضا نهائي كأس الاندية الاوروبية لكرة القدم في مدينة هامبورج.

وعقب عامين من افلاته من الهبوط من الدوري الانجليزي الممتاز في اليوم الاخير من الموسم يأمل فريق فولهام في استكمال مشواره البارز في ظل قيادة المدرب كثير الترحال روي هودسون بتغلبه على بطل الدوري الاسباني تسع مرات.

ووصف لاعب خط الوسط سيمون ديفيز اسلوب لعب فولهام الواعي والذي يعتمد على التنظيم الجيد بانه “ليس مثيرا للغاية” وذلك خلال حصة تدريبية على ملعب التدريب الخاص بالنادي الاسبوع الماضي الا ان مسيرة النادي الى النهائي الذي سيقام في المدينة الساحلية الالمانية جاءت خيالية.

وعقب بداية الفريق لمشواره في البطولة بخوضه مرحلة التصفيات امام فريق اف.كيه فيترا الليتواني في الثلاثين من تموز(يوليو) من العام الماضي اجتاز فولهام دور المجموعات الاول الصعب الذي واجه فيه روما وتشسكا صوفيا وبال قبل ان يبدأ مشوار الاطاحة ببعض من اكبر الاندية الاوروبية في مراحل خروج المغلوب.

فقد اطاح بشاختار دونيتسك حامل اللقب في البداية ثم يوفنتوس وتلاهما فولفسبورج بطل المانيا قبل ان يجهز على هامبورج في الدور قبل النهائي.

وقال داني ميرفي لاعب خط وسط الفريق والفائز بكأس الاتحاد الاوروبي مع ليفربول للصحافيين “منذ ان بقينا في الدوري الانجليزي الممتاز في اليوم الاخير من المسابقة على حساب بورتسموث فان مشوار التحول بات واقعا اشبه بالافلام”.

واضاف “اذا ما سطرت هذه القصة في كتاب فانك ستضحك بسبب سرعة الاحداث وقربها من ان تكون حلما وهذا كله يرجع الى روي والطاقم التدريبي”.

وتابع “كنت موقوفا في مباراة يوفنتوس وعندما سجلوا في مرمانا شعرت باننا سنعود ادراجنا. لكن عقب هذه الروح القتالية التي انتابتنا بدأنا جميعا في الاعتقاد اننا سنمر بعام مميز. اعتقدنا انه اذا تمكنا من الفوز على يوفنتوس فان بامكاننا الفوز على اي فريق”.

وقام المدرب الانجليزي هودسون والذي كان يتولى من قبل تدريب انترناسيونالي بجهد ملحوظ لوضع مجموعة من اللاعبين في قالب محدد تم فيه صهر لاعبين من اندية مختلفة في كيان واحد متماسك اثبت مدى قوته في ملعب كرافن كوتدج بجوار نهر التيمز.

وسجل بوبي زامورا مهاجم الفريق الذي حقق نجاحات متابينة مع توتنهام هوتسبير ووست هام يونايتد ثمانية اهداف في البطولة على الرغم من معاناته من اصابته في وتر العرقوب.

وسجل زولتان جيرا لاعب خط الوسط المجري الذي انضم الى الفريق من وست بروميتش البيون ستة اهداف بما في ذلك هدفان في مباراة تاريخية في اذار (مارس) الماضي عندما عدل فولهام تأخره امام يوفنتوس ليقلب الطاولة على رأس الفريق الايطالي الذي كان متقدما 4-1 في مجموع المباراتين.

كما لعب كل من الايرلندي داميان داف والاميركي كلينت ديمبسي دورين كبيرين مع الفريق وكذلك الحال بالنسبة للحارس الاسترالي مارك شوارزر الذي يأمل في تعويض الخسارة امام اشبيلية في نهائي كأس الاتحاد الاوروبي عندما كان ضمن صفوف ميدلسبره.

وقال شوارزر “انه انجاز لا يصدق ان ابلغ النهائي ولكني عن نفسي ساخبر اللاعبين ان هذه الفرصة ربما لن تتكرر ثانية. كنت محظوظا وهذا هو ثاني نهائي لي واريد ان احقق نتيجة ايجابية”.

وعلى العكس من فولهام يمتلك اتليتيكو تاريخا اوروبيا عريقا الا انه لم يظهر في نهائي قاري منذ وصوله الى نهائي كأس الاندية ابطال الكؤوس العام 1986 وهي بطولة اختفت حاليا.

ويسعى الفريق الذي ينظر اليه باعتباره الاقل شأنا في العاصمة الاسبانية التي يبسط فيها ريال مدريد سيطرته لاحراز اول لقب منذ الجمع بين ثنائية دوري وكأس اسبانيا في العام 1996 لينهي به سنوات من شعور بعقدة النقص لدى جماهيره التي تعرف باسم “الجماهير المعذبة”.

وفي ظل وجود دييجو فورلان وانطونيو رييس وسيرجيو اجويرو يمتلك الفريق قوة هجومية هائلة وسيبدأ المباراة باعتباره المرشح للفوز رغم انه وجد صعوبة في القيام بشيء متفرد على الصعيد الاوروبي هذا الموسم.

فقد بدأ اتليتيكو مدريد موسمه الاوروبي في دوري الابطال حيث فشل في الفوز بأي مباراة في دور المجموعات وبعد ان انتقل الى كأس الاندية الاوروبية فاز بثلاث من اصل اربع مباريات بفضل تسجيله خارج ارضه بما في ذلك فوزه في الدور قبل النهائي على حساب ليفربول بفضل هدف فورلان في نهاية المباراة. ومع ذلك فانه ومثل فولهام تمكن اتليتيكو مدريد من الازدهار تحت قيادة مدرب جديد.

وعين كيكي سانشيز فلوريس في تشرين الاول(اكتوبر) الماضي وكان النادي قريبا من الهبوط الا ان بات بامكانه الان انهاء هذا المشوار السيء باحراز لقبين اولهما كأس الاندية الاوروبية والثاني كأس الملك الاسبوع المقبل عندما يواجه اشبيلية.

وقال سانشيز فلوريس للصحافيين “يجب ان نكون في افضل حالاتنا. نحن نحترم فولهام. عندما يصل فريق الى النهائي بعد ان يطيح ببعض من اقوى المنافسين فان هذا يظهر ان لديه بعض الادوات التي يستخدمها بشكل جيد للغاية. يجب الا نقلل من شأنهم”.

شاهد أيضاً

رئيس “الوحدات”: سنسلم النادي للجنة المؤقتة

أكد رئيس نادي الوحدات بشار الحوامدة إن إدارة النادي ستسلمه للجنة المؤقتة بعد صدور حكم …