الأحد , 9-أغسطس-2020
(النسوي الأردني) يزهو بلقب بطولة كأس العرب

(النسوي الأردني) يزهو بلقب بطولة كأس العرب

المنتخب يفوز على نظيره المصري في النهائي بهدف

توج المنتخب النسوي لكرة القدم، بلقب بطولة كأس كرة القدم النسوية العربية (الطريق إلى ألمانيا 2011)، بعد تغلبه في المباراة النهائية على المنتخب المصري (1-0)، التي جرت الخميس على الملعب الوطني في عاصمة البحرين المنامة، وذلك في ختام منافسات البطولة، وبرعاية الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وسط متابعة وتشجيع من افراد الجالية الأردنية، وأركان السفارة الأردنية في البحرين.

وهنأ سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم المنتخب بهذا الانجاز في اتصال هاتفي اجراه سموه في نهاية المباراة مع رئيس الوفد منذر الجنيدي والمدير الفني ماهر ابو هنطش، وكان سموه قد اجرى اتصالا قبل بداية المباراة مع قائدة المنتخب ريما ريمونية لحث اللاعبات على بذل اقصى جهد في المباراة. ونال المنتخب النسوي الذي يحتل المركز الأول عربيا حسب تصنيف الاتحاد الدولي “فيفا” كأس البطولة، وجائزتها المتمثلة في السفر إلى ألمانيا من أجل إقامة معسكر تدريبي مشترك مع منتخب ألمانيا “أفضل منتخب عالمي حاليا”، ضمن رحلة إعداد الأخير للمشاركة في بطولة كأس العالم للسيدات.

وكان المنتخب البحريني “المنظم” قد نال المركز الثالث في البطولة.

تكافؤ وندية

سيطر التكافؤ على مجريات الشوط الأول من مباراة المنتخب النسوي ونظيره المصري، وجاءت أحداث اللقاء قوية من قبل لاعبات الفريقين، وهجمات متبادلة في محاولة كل طرف لتسجيل هدف مبكر، ونفذت معظم اللاعبات الواجبات المحددة من المدربين بدقة، وخصوصا في الواجب الدفاعي لمعرفة كل فريق بقوة الهجوم لدى منافسه.

المنتخب النسوي الذي تأثر كثيرا بغياب قائدة وسط الفريق وصانعة ألعابه فرح العزب، التي تعرضت لإصابة قبل انطلاق اللقاء، حرمتها من المشاركة مع زميلاتها في النهائي، وعوضتها اللاعبة سما خريسات، وبدأ المنتخب الأردني المباراة وفق طريقته المعهودة 4-3-3، بحيث تولت فرح البدارنة وآلاء أبو قشة مهمة حماية المنطقة الخلفية، فيما تولت زينة بيترو وشروق الشاذلي مهمة بناء الهجمات من الأطراف، وتحرك ثلاثي الوسط ياسمين خير وسما خريسات وإنشراح حياصات بفاعلية في الجانبين الدفاعي والهجومي، من خلال إمداد شهناز ياسين وستيفاني النبر وميساء جبارة بالكرات للوصول الى المرمى المصري.

ولاحت 3 فرص خطيرة للمنتخب النسوي عن طريق ميساء جبارة التي سددت بجوار المرمى، وشهناز ياسين (ابرز لاعبات الشوط الأول) التي ارسلت كرة قوية في احضان حارسة المرمى المصري، فيما ذهبت كرة ستيفاني النبر بعيدة عن المرمى. المنتخب المصري من جانبه لم يقف متفرجا، بل شن العديد من الهجمات على مرمى الحارسة ريم ريمونية، وأضاع اخطر فرصة اللقاء عندما ردت عارضة المرمى الأردني الكرة القوية المرسلة من مهاجمة المنتخب المصري لينتهي الشوط الأول سلبيا.

حسم متأخر

مجريات الشوط الثاني شهدت افضلية للاعبات المنتخب النسوي، اللواتي بدأن بشن هجمات منظمة نحو المواقع الخلفية للمنتخب المصري، وعمدت “النشميات” الى التركيز على الأطراف خصوصا من جانب شهناز ياسين، التي قدمت فواصل مهارية أتعبت دفاع المنتخب المصري، وظهرت لمسة من الخشونة على اداء لاعبات المنتخب المصري، وبقيت في نفس الوقت الخطورة قائمة على مرمى المنتخب من خلال الهجمات المصرية.

وتواصل التفوق الأردني معظم مراحل المباراة، وتوج ذلك بهدف الفوز الثمين الذي جاء في الدقيقة (80)، من خلال تسديدة قوية اطلقتها مهاجمة المنتخب النسوي ستيفاني النبر لتسكن الكرة الشباك المصرية، وبعد ذلك اشهر الحكم إنذارا للنبر بداعي المبالغة في فرحة الهدف، ثم اتبعه بالبطاقة الحمراء مباشرة لاعتقاده أن النبر لديها إنذار سابق، قبل ان يتراجع عن قرار الطرد.

الغد-يحيى قطيشات

شاهد أيضاً

المحكمة العليا تبحث استئناف قرار عدم قانونية انتخابات الوحدات

بدأت المحكمة الإدارية العليا أمس الثلاثاء بحث الاستئناف المقدم من جانبي: النيابة الإدارية العامة التي …