الجمعة , 21-يونيو-2024
سيرين عبد النور: "فاطمة الأفضل في تركيا وأنا الأفضل في العالم العربي"

سيرين عبد النور: "فاطمة الأفضل في تركيا وأنا الأفضل في العالم العربي"

المملكة اليوم -

في حلقة عيد الميلاد من برنامج “sorry bass” على قناة “otv” حلت الفنانة والممثلة اللبنانية سيرين عبد النور ضيفة مع الإعلاميين رجا ناصر الدين ورودولف هلال.

بداية الحلقة كانت مع عرض راقص لشابات يلبسن ثياب “بابا نويل” على انغام اغنية “merry Christmas” بتوزيع موسيقي شرقي غربي.

من ثم دخلت الفنانة عبد النور الى الاستديو ليبدأ النقاش معها حول معنى العيد لديها حيث اشارت الى ان العيد يعيدها الى طفولتها خصوصاً مع ابنتها “تاليا”، معتبرة ان البعد عن الله هو اكبر خطأ لأن الإنسان الذي يريد التوفيق بحياته عليه ان يتقرب من الله “ما في قاعدة اذا كنت كبير انك تنسى، كما الغريب بالموضوع ان العديد عند شهرتهم يلتجئون الى المنجمين”.

كما اشار هلال الى ان عبد النور تتواجد كل نهار سبت في “قداس” ورداً على سؤال عن قرب شخصيتها من الناحية الدينية الى شخصية السيدة ماجدة الرومي، قالت “انني عندما رأيتها لأول مرة شعرت انني اعرفها منذ اكثر من 100 عام، وانا اتكلم معها بالأمور الدينية وهي سيدة رائعة ومن أول الأشخاص الذين أتوا الى المستشفى لزيارتي بعد ولادة إبنتي، ولم تكتف كما غيرها برسالة عبر مواقع التواصل الإجتماعية” كاشفة انها عايدتها بعيد ميلادها على طريقتها حيث اتصلت بها وغنت لها “happy birthday”.

ومن ثم عرض البرنامج تقريراً عن مساعدة عبد النور لإحدى العائلات الفقيرة، لكن قبل العرض اشارت عبد النور الى انها لا تحب ان تعرض ما تقوم به من اعمال انسانية، لكن “رجا قنعني بركي حدا بيتشجع من ورا المبادرة ويعملوا متل هل العمل اللي هو واجب على كل شخص”.

وبعد تأديتها لأغنية “حبايبي” اشارت الى ان سبب نجاح الاغنية أنها اتت بعد فترة من الإبتعاد بسبب الأعمال الأخيرة، وعن التمثيل في مسلسل “روبي” اكدت عبد النور ان العديد من الأشخاص كانوا ينادونها بعد العمل بإسم “روبي” “اول شي استغربت لكن حلو الممثل يعيّش العالم الشخصية التي يؤديها”، كاشفةً انها تعاطفت مع شخصية “روبي” وسبب ذلك نابع من انها ضحية مجتمع “يمكن انا او اي ست عاشت بكل هل المشاكل الموجودة في المجتمع انها تعمل نفس الشي، لكن تصرفاتها الخاطئة افقدتها العديد من الأشياء، وهي رسالة وعبرة الى كل الفتيات في لبنان والعالم العربي”.

وعن نهاية العمل رأت عبد النور الى انها عندما علمت بمضمون النهاية “صرت ابكي، كنت بتمنى ان ترجع روبي الى عمر، انا كممثلة آخذ العمل وأقدمه ولا اتدخل في القصة ولم اعلم النهاية الا قبل 10 ايام من النهاية، ولوعلمت من قبل كنت فكرت كتير بتقديم العمل”.

وعن الممثلين امير كرارة ومكسيم خليل اكدت عبد النور ان الجمهور الذي يحبها تعرف عليهما من خلال “روبي” لكن لو لم يقدما الشخصيات المطلوبة بدقة لما كانا نجحا “ما بهمني مين عمل لمين المهم ان العمل نجح، واتوجه بالتحية للسيدة تقلا شمعون”.

كما تطرق النقاش الى المنافسة بينها وبين الإنتاجات التركية حيث قالت عبد النور ان المنافسة كانت أمرا مهما “انا كتير مبسوطة انو الإنتاج اللبناني المولود حديثاً والذي لايزال يشق طريقه ينافس الضخامة التركية فهذا امر مهم جداً”، كما رأت عبد النور ان العديد من ألاشخاص انتقدوا “روبي” في وقت كان من واجبهم دعم العمل الناجح “وعلمت ان ممثلة درامية لبنانية صوتت لصالح مسلسل “فاطمة” ضد مسلسل “روبي” ولا أعلم السبب، يمكن عن غير انتباه أو عن غير قصد، مش رح أقول اكتر من هيك”، من ثم اجابت على سؤال نصر الدين عن الأفضل بين “روبي” و “فاطمة” حيث قالت “انا فخورة بكل اللي عملتوا وكتير مبسوطة بالنجاحات، فاطمة أفضل في تركيا وأنا أفضل في العالم العربي”.

من ثم نفت عبد النور ان تكون شخصية “روبي” قد علقت في شخصيتها بعد انتهاء المسلسل “حرصت على ان أكون سيرين خلف الكاميرا وليس “روبي”، ولو خيروني ان أقدم سيرة ذاتية لإحدى الشخصيات لاخترت ان أجسد شخصية الممثلة والفنانة المصرية شادية كوني من مدرستها وانا اعتبر نفسي قادرة على تقديم الدور”، من ثم قدمت عبد النور أغنية “مخاصمني بقاله مدة” للممثلة شادية كتحية لها، وقدمت أغنية “العيون العسلية” “شاهد الفيديو”.

وانتقل النقاش الى الغناء بعد التقرير الذي قدم ابرز اغنياتها لتعود وتجيب عن سبب سؤال ناصر الديم عن علاقتها بشركة “روتانا” حيث تشكرت “روتانا” على تقديمها 3 البومات لها “لكنني كنت انتظر منهم ان يساعدوني اكثر في مسيرتي الفنية، وصارت القصة عرض وطلب”، كاشفة انها تحضر لفيديو كليب لأغنية “حبيبي”، مشيرةً الى ان قرار “روتانا” بيد السيد سالم الهندي “انا ما بحط حالي بمنافسة مع اي فنان انا ممثلة من ثم فنانة وليس لدي الوقت الكافي للغناء لذلك لا اضع نفسي في منافسة اي فنان، وأنا اتشكر مصر وأهلها كونهم احسوا بمهوبتي اكثر من بعض اللبنانيين”.

وعن زيارتها للقصر الجمهوري واجتماعها مع رئيس الجمهورية قالت عبد النور “كان اللقاء جميلا جداً وشكرنا رئيس الجمهورية على نجاحنا وقلنا انتو بتبيضو الوج وأنا اليوم بعايد الرئيس وهو بمثلني لأنو معتدل”.

وفي الختام كانت اسئلة سريعة اجابت عليها عبد النور بالتالي: اردت ان اسافر مع فنان اسافر مع رامي عياش “كونه كتير لذيذ” “يبعزف بيانو باللوبي”، ومن الفنانات لطيفة، واذا “اردت ان اقوم بعزيمة لأحد الفنانات اختار السيدة ماجدة الرومي ومروان خوري، واذا اردت ان اقدم برنامج تلفزيوني وأريد شخصية مشاكسة أختار اليسا، واتوجه لها بتحية وأنا افتخر بها وبنجاحاتها الكبيرة” وحبيتها اكتر وأكتر من ورا زوجي لأنها كتير حقاوية”، واستقبل شخصية مسالمة الفنانة كارول سماحة، ليدخل في نهاية الحلقة “بابا نويل” ويقدم لعبد النور هدية وقالب من الحلوى، لتعود وتختم الحلقة بأغنية “ليلة من الليالي”.

شاهد أيضاً

إطلالة للفنانة روعة السعدي وشقيقتها ريم

المملكة اليوم - إطلالة للفنانة روعة السعدي وشقيقتها ريم