الأحد , 21-يوليو-2024
اعتصامات احتجاجية بالكرك ومسيرة بإربد للمطالبة بالإصلاح

اعتصامات احتجاجية بالكرك ومسيرة بإربد للمطالبة بالإصلاح

المملكة اليوم -

تشهد محافظتا اربد والكرك اليوم، مسيرات واعتصامات احتجاجية، ضمن البرنامج الاسبوعي للفعاليات الاحتجاجية الداعية الى الاصلاح ومحاربة الفساد، والتي تنظمها الحراكات الشعبية والشبابية بمشاركة فاعليات حزبية ونقابية.

اذ تنظم تنسقية الحراك الشعبي في اربد مسيرة بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد الهاشمي باتجاه ميدان وصفي التل بعنوان “رفض 18”.

وطالبت تنسقية الحراك في بيان صدر أمس الحكومة بضرورة التراجع عن قرار رفع أسعار المحروقات واعتماد سياسات اقتصادية أكثر توازنا تعالج الأزمات بعيدا عن جيوب المواطنين.

ودعا البيان المواطنين إلى الوقوف مع مصالحهم والتعبير عن رفضهم للإجراءات والقرارات الحكومية الأخيرة التي تمس رزقهم، وتؤدي إلى تدهور مستوى المعيشة لغالبية المواطنين.

وحسب البيان فإن الأردنيين أصبحوا على ثقة بأن الطريق الوحيد للإصلاح، تتمثل في رحيل الحكومة الحالية التي وصفوها بـ”حكومة التأزيم”، والعمل على تشكيل حكومة إنقاذ وطني بمشاركة مختلف القوى السياسية والاجتماعية.

وانتقد ما وصفوه بـ”تلكؤ” مسيرة الإصلاح واستمرار الفساد وعدم التصدي الحازم له، مطالبا الحكومة بمحاربة الفساد وإعادة الأموال المنهوبة بدل اللجوء إلى جيب المواطن.

في مقابل ذلك، ينظم “تجمع الوطنيين الأردنيين ورابطة الولاء والانتماء في محافظة اربد” اعتصاما بنفس الزمان والمكان. وأصدر تجمع الوطنيين الأردنيين ورابطة الولاء والانتماء بيانا أكدوا فيه أن “المسيرات التي ينظمها الحراك باتت تشكل خطورة على الوطن وأمنه”.

وأشار البيان أن “الإصلاح لا يعني التجييش والحشد لخدمة فئة أو حزب يسعى للاستقواء على الوطن وتكرير المشهد المصري والليبي لتحقيق مكاسب”.

وأشار أن “التجمع يطالب بمحاربة الفساد واجتثاثه ومحاربة المفسدين والسعي نحو الإصلاح الحقيقي والمحافظة على خيرات ومقدرات الوطن”. بدوره، قال مصدر أمني مسؤول في شرطة إربد إن الأجهزة الأمنية اتخذت الإجراءات المناسبة للحيلولة دون وقوع مناوشات ما بين الاعتصامين على ميدان الشهيد وصفي التل، مؤكدا ان الأجهزة الأمنية تقف على مسافة واحدة مع الجميع ما دام الاعتصام سلميا. واضح المصدر أن التعبير عن الرأي حق كفله الدستور والقانون وان الأجهزة الأمنية مطالبة بتأمين الحماية للمشاركين في الاعتصامات والمسيرات.

وفي مدينة الكرك تنظم فاعليات شعبية اعتصاما بميدان صلاح الدين الأيوبي للمطالبة بالاصلاح الشامل، والمطالبة بوقف محاكمة نشطاء الحراك الشعبي الاردني.

كما تنظم اللجان الشعبية العربية اعتصاما بالساحة الرئيسية بأضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي، فيما تنظم حراكات عشائر الحمايدة اعتصامين في بلدتي فقوع وصرفا بلواء فقوع، للمطالبة بالإصلاح والمطالبة بتحسين الخدمات بمناطق اللواء.

واكد بيان صادر عن اللجان الشعبية العربية بالكرك إن “الفترة الحالية تشهد تأزيما خطيرا للاوضاع السياسية والاجتماعية من خلال الاستمرار في محاكمة الناشطين بالحراك الشعبي”، لافتا الى أن “المطلوب هو حكومة انقاذ وطني من اشخاص عرفت عنهم النزاهة وبحيث يتوافق عليهم كافة الأردنيين”.

وينفذ العشرات من أعضاء الحراك الشبابي والشعبي في السلط والبلقاء وقفة احتجاجية عقب صلاة ظهر اليوم أمام مسجد السلط الكبير أمس للمطالبة بالعديد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

شاهد أيضاً

514 مليون دينار أرباح صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي للنصف الأول من 2024

المملكة اليوم - ارتفاع موجودات صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي إلى 15.5 مليار دينار   …