الجمعة , 19-يوليو-2024
النسور: شخصيات نافذة في الأعيان والنواب (تحفر) لحكومتي
رئيس الوزراء عبد الله النسور

النسور: شخصيات نافذة في الأعيان والنواب (تحفر) لحكومتي

المملكة اليوم -

إشتكى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور من وجود ما سماه (مراكز ثقل ونفوذ) داخل البرلمان، تحاول عرقلة وزارته والتأثير سلبا في مستوى الاستقرار السياسي الذي تعيشه الحكومة، بعدما حصلت على ثقة البرلمان لمشروع الموازنة العامة.

وتحدث النسور عن شخصيات نافذة في مجلسي النواب والأعيان، قال انها (تحفر) لحكومته، وتحرض عليها في مواقع القرار، وفي مواقع أخرى، ومن خلال العمل في اللجان البرلمانية وطريقة التعامل مع أعضاء في الفريق الوزاري.

وأدلى النسور بهذا في حديث جانبي جمعه مع نخبة من النواب والشخصيات المقربة من حكومته، مشتكيا من خطابات ومواقف غير منطقية تنطوي على مناكفة لحكومته فقط، لإعاقة مشروعاتها واحباطها لتقليل فرص استمرار هذه الحكومة.

سرور

ومن المرجح أن النسور يتحدث عن المواقف التي اعلنها نواب من بينهم عبد الهادي المجالي وعبد الكريم الدغمي وسعد هايل السرور ومحمود الخرابشه، وكذلك بعض أعضاء من مجلس الأعيان منهم معروف البخيت وسمير الرفاعي.

ويبدو أن المضايقات التي يتعرض لها وزراء في طاقم النسور مع بعض اللجان في المجلسين، تقرأ عند رئيس الوزراء في هذا السياق وعلى أساس وجود أجندات ورغبات في تقليص فرص النسور بالاستمرار.

وكان النسور عند ما إلتقى رؤساء التحرير قبل اسبوعين قد أشار ومن باب المداعبة السياسية الهادفة إلى أنه سيلتقي الصحافيين في مثل هذا الشهر من العام المقبل.

وأرجأ النسور سرا إعلان تعديل وزاري كان يسعى لإنجازه قبل عدة أسابيع، كما أرجأ علنا خطة للتقدم باسم حكومته بمشروع قانون جديد للانتخاب.

واستخدم المجالي والسرور والدغمي مؤخرا تعبيرات قاسية في نقد الحكومة، لكن النسور رد بالإشـــــارة إلى ان صدر الحكومة واسع.

وتبرز هذه الإشارات السياسية على صعيد النخبة، في الوقت الذي يتقدم فيه النسور بثبات نحو إكمال خطط وبرامج حكومته الاقتصادية مع أقل الأضرار، وأبلغ أحد المقربين من النسور “العرب اليوم” بأن الرجل يشعر بعمل منظم ضد حكومته لأسباب غير وطنية، ولها علاقة بمن يعتقدون أنهم سيرثون الموقع، إذا سقطت الحكومة، في حين قال المجالي لـ “العرب اليوم” بأن التصعيد في الخطاب سببــــه الأخطاء الكارثية الواضحة للحكومة، والتي لا يمكن القول أنها فقط اجتهادات خطأ.

وتحاول شخصيات سياسية إنتاج الإنطباع بأن فرصة حكومة النسور أصبحت اقل في البقاء حتى شهر نيسان المقبل.

شاهد أيضاً

طقس  حار حتى الأحد

المملكة اليوم - يكون الطقس اليوم الخميس، حارًا في معظم المناطق، وحارا جدا في الأغوار …