الأحد , 21-يوليو-2024
رسالة من عبد الهادي راجي المجالي إلى الطيار الكساسبة
أنت اسد وأنت حر وستعود لأصدقائك لأهلك للسفوح الجميلة في (عي) للوطن الذي أحبك وأحببته

رسالة من عبد الهادي راجي المجالي إلى الطيار الكساسبة

المملكة اليوم -

مساء الخير يا ابن الكرك والخطى الندية …لست أدري ماذا أكتب لك ؟ ولكن حالي كحالك يا رفيق الحب , ودرب الجنوب ….يا معاذ الكساسبه ….

أدري أنت اسير(داعش) وانا أسير صمتي والحزن …وأعرف أنهم يحتجزونك ربما في مكان مظلم وأنت مراقب من السجان ومن المحقق ومن الحارس … وانا عقلي صار شرطيا ويراقبني على كل حرف أكتبها …انا لست مثلك شابا يافعا في عمر الورد لقد تجاوزت الأربعين (يا خال) وصرت اخجل من أطفالي ..أخجل أن أقول لهم كنت في السجن …هم لايعرفون حزن المقال بعد أو كيف يأتيك الوطن شوقا في الزنزانة …ويلهبك وتصبح جبلا تطحن الفولاذ ..الوطن صبرك ودمك وروحك ونحن نعرف وهم لا يعرفون ….صرت أخجل ( يا خالي) ..وهدني الخوف والخبز وقد لا أجاهر بكل ما في قلبي ولكن إسمع مني …

الناس لا تعرفك , ربما …أما أنا فالناس تعرف حرفي وكيف احترفت غرام الجيش وغرام الجنوب …اتسمح لي يا (خالي) أن أخبر الناس عنك …أنت فتى صلب أعرف… وربما سيستفزونك في الزنزانة , ولكنك من صخر شيحان وصبره ..الست من أحفاد قاسم مطير …أحد رجالات الكرك وعشيرة البرارشه وقاسم يا معاذ في معركة الكرامة كان أول الشهداء وأبسل جندها قال للمدفعية اقصفوا حيثما وجدت أنا , وصعد لله شهيدا تحفه جدائل البنات في الكرك ..قاسم ابن عمك وابن عمي قاتل إسرائيل ..قل لهم أنك حفيد قاسم (ضابط إشارة المدفعية) ..قل لهم للذين يدعون الدين والجهاد …أنك ولدت على سفح هضبة في الكرك وجيرانك زيد وجعفر وعبدالله بن رواحه ….أخبرهم عن جعفر الطيار وقل لهم أنه يأتيك في زنزانتك في الرقة ….يأتيك أسدا من أسود الله ويستثير فيك الحمية ..وتحضر الكرك والجنوب يحضر …

الناس هنا حزينة ولا ألومهم…فأنا أعرف أنك بطل , أعرف أنك قوي الزند , سيراهن الدواعش على إنهيار عزيمتك وسيخسرون الرهان…هم لايدرون أنك ابن (عي) تلك التي وقفت على سفح الكرك وأطلت على فلسطين …وما طلع الصباح على فتيتها إلا وأرخوا حنانهم ومدوا الوريد لتراب الخليل ..وأقسم ثلة منهم أن يعبروا …وأنت ستعبر , حزنك ومحنتك وتعود للكرك ….

سيتهامس الدواعش فيما بينهم , ويسألون عن شكيمتك , وعن سر جبروتك …أخبرهم , عن أهلنا المجبولين بالطيبة ..أخبرهم عن الكرك , وكيف يولد الناس فيها سادة , ويعيشون أحرارا ..ويحتار الموت في جبروتهم ,أخبرهم عن قلعتها وكيف سقط الزمان ولم تسقط …أخبرهم عن اول بذور القومية العربية وكيف نبتت فيها قل لهم عن يعقوب زيادين ذاك الوطني الثائر ..عن ارشود الهواري ..عن ابراهيم الحباشنه ..عن حابس ..عن حسين الطراونه وكيف كان عصيا على الإنحناء ..أخبرهم عن الهية ..قل لهم تركيا اقامت فينا الدم عشرة أعوام …وأنتصر دمنا على مدافعها …قل للدواعش كيف أباد الأتراك أهل قرية (العراق) في سفح الكرك ..وكيف نهض الوليد فينا وقاتل ..وانشد في الرقة حيث أنت محاصر إنشد على مسامعهم :-

يا سامي باشا ما نطيع

ولا نعد ارجالنا

لعيون مشخص والبنات ذبح العساكر كارنا

وبارودنا يرعد رعيد ومدافعك ملكا لنا

أخبرهم يا معاذ عن جنوبك الأغر , قل لهم كيف يولد العشق نديا في عيون الصبايا وكيف يبارك جعفر وزيد وعبدالله , الناس وهي تتهجد في الهزيع الأخير من ليل الكرك الطويل ….

أنا أعرف أنك صلب لا تحني جبهتك , أعرف أن ذراعك لا تلوى يا ابن (عي) ..أعرف أن لحمك (مر) …أعرف أن قيدك ينتصر على لحاهم , وأعرف أن ظلمة إعتقالك أبهى من نور وجوههم إن كانت تحمل النور اصلا ؟ ..وأعرف أنك اقرب لله منهم …وأعرف أن أهلك وناسك وشعبك صبروا على البلوى وقهروا كل جلاد مستكبر ….تذكر حابس في باب الواد , وتذكر نشيدنا في الأعراس حين يغلف الليل القرى وينام مع الناس في :- فقوع , راكين , عي , المنشيه , أدر ….تذكر (كتيبة قايدها حابس تقش الأخضر واليابس) ….تذكر غزلنا :- ( يابو عيون من الغزلان سارقهن سبحان يا ربنا كيف انت خالقهن) ..وفي أسرك تذكر تلك الأغاني التي كنا نطلقها في أعراسنا :-

خاتم حبيبي وقع بالبير له رنه واللي سمع رنتو مرهون له الجنه …

نحن نحب الحياة يا معاذ وهم يشترون الدم بها , نحن عمرنا في التاريخ (3000) عام وهم عمرهم من عمر التمويل والصفقات المشبوهة والتهريب والادوار القذرة , نحن …من أستقبلنا أول جيش عربي إسلامي في مؤتة ,و نحن الذين إختار الله لنا شرف إحتضان أجساد الصحابة الأخيار وشرف أول موقعة بشرت بالرسالة , وهم ميليشا تقتل كل يوم ألف بريء ولها ألف ضحية …

نحن يا معاذ …

من وحدنا بين تراب الخليل ونبضنا , وهم تركوا إسرائيل وذبحوا كل محطات العروبة والحياة ….

أنا لست خائفا عليك , هناك سيعرفون أنك أردني , سيدركون أنك شرس وصلب مثل تراب الكرك …مثل الحب , مثل الندى في صباحات عي ….أنت ضابط في جيش مهيب عظيم وشرف لنا يا ابن العسكرية النجيبة أن تكون أحلى فتيتنا وأنبلهم …..

أنت اسد وأنت حر وستعود لأصدقائك لأهلك للسفوح الجميلة في (عي) للوطن الذي أحبك وأحببته …ستعود ..أحلى فتية الكرك وأغلاهم .

شاهد أيضاً

السفير الكويتي: العلاقات بين الأردن والكويت متينة وتاريخية

المملكة اليوم - وصف السفير الكويتي لدى الأردن حمد راشد المري، العلاقات بين بلاده والأردن …