الثلاثاء , 25-يونيو-2024

كوكتيل أبي الزوز !!

المملكة اليوم -

وصلت إليه والعرق يتصبب من جبيني ومن تحت ابطي، أفردت كم القميص للهواء ليدخل، وتناولت مقعدا من القش جلست عليه مستدرجا تيارا هوائيا شكلته المساحة الفارغة بين البناية العالية والكشك الذي يسند كوعه إلى ركبتها الناتئة ..

طلبت من أبي الزوز كوكتيلا باردا، ناولي الكأس، صدمني الطعم إذ كان طعم ليمون وليس كوكتيلا …قلت : أبو الزوز هل تعلمت الغش؟

اكفهرّ وجهه ، وتمتم: من أين جاءتنا (هالبلاوي) وقال بصوت أقرب إلى الهمس : هذا كوكتيل ..قلت بل هو ليمون، وهو صناعي وليس طبيعيا…

قال : يا استاذ (مالقيتوا) إلا كوكتيل ابو الزوز تحتجوا عليه ..روحوا احتجوا على كوكتيل أبو زهير … قلت وهل فتح كشكا للعصير قال : بل فتح سوقا للمقاولين قلت أي سوق يا رجل؟

قال : كأنك (مابتقرا ورق) قانون الانتخاب ..قلت : ألا يعجبك قال : ابوزهير أقنعكم بدفن الصوت الواحد وأعاده إليكم بكوكتيل جديد.

قلت كيف؟

قال : يا أخي فهمني كيف انتخب قائمة ناشئة عن ائتلاف مجاميع …ثم أصوت لمرشحين في القائمة ذاتها …ألا تعود هذه المجاميع لانتخاب مرشحها فقط؟

قلت بلى

قال : ألا ترى أن هذه المجاميع ستشكك ببعضها وتخوّن بعضها البعض عند فشل القائمة لاسيما وأن الناجحين في القائمة هم من حصلوا على أعلى الأصوات في حال فوزها

قلت إذن ؟

قال هنا يأتي دور المقاولين فهم من سيدفعون لمرشحي التجمعات الصغيرة ليدعموا القائمة ..ثم يصوتون داخل القائمة لمن يدفع لهم ..

قلت إذن سنرى فئة الخمسين المقصوصة مرّة أخرى

قال : اسمع سأروي لك كيف غش أبو زهير الكوكتيل بطريقة أخرى

قلت كيف؟

قال : أبو زهير لم يخفض عدد النواب بل أبقى العشرين مقعدا ليساوم عليها الأحزاب عند تمرير القانون ويجعل لهم قائمة خاصة على مستوى المملكة .. ولكن بعد أن يفرّغوا غضبهم ويدجّنوا …

قلت : يقطع شرّك ياأبو الزوز ..كوكتيل هذا أم حشيش !

شاهد أيضاً

الشرفات يكتب: العفو العام ومضامين الدستور

المملكة اليوم - حالة السِّجال النِّيابي العدمي الذي رافق مناقشة مشروع قانون العفو العام تنطلق …