الإثنين , 15-أكتوبر-2018
الرئيسية / شؤون برلمانية / طهبوب: لا نملك ان نفتح صفحة بيضاء مع هذه الحكومة

طهبوب: لا نملك ان نفتح صفحة بيضاء مع هذه الحكومة

المملكة اليوم-

قالت النائب ديمة طهبوب ‘لا نملك ان نفتح صفحة بيضاء مع هذه الحكومة، او نقول عفا الله عما سلف فإن ما سلف من أموال الشعب و المال العام لا يعفى عنه، و الأمر اكبر من ثقة او حجبها فهناك قضايا خطيرة يجب ان تعالج حتى يحتفظ الأردن بأمنه و أمانه و كرامة عيش مواطنية و استقلالية قراره السياسي، و سنوات من انعدام الثقة بالحكومات لن تعالج بكلام جميل على الورق بل اجراءات سريعة على ارض الواقع’.

واضافت في كلمتها في مناقشات الثقة قائلة :’نحن في مأزق اقتصادي حقيقي و قد قفزنا على كل نسب الأمان في المديونية و العجز و البطالة، و اجراءت التصحيح الاقتصادي المزعومة تبخرت ايضا كما تتبخر اشياء اخرى في حياة لمواطن الأردني ‘.

وتساءلت قائلة :’ هل ينام الشعب عن حقه في الباقورة و الغمر اذا نامت الحكومة و تجاهلت؟ هل يملك أحد ان يفرط بقداسة التراب الأردني المجبول بدماء الشهداء و عرق الأجداد؟ ماذا أعدت الحكومة لاستردادها من اجارة العدو الصهيوني؟ لن ننسى حقنا كشعوب و سنظل نقاوم و نذكر و نطالب تحت القبة و خارج القبة و نطرح الثقة اليوم و غدا و بعد غد فالتفريط بشبر من ارض الاردن جريمة لا تغتفر و الحكومات تذهب و تبقى الارض خالدة و باقية’.

وطالبت بتقديم مشروع انتخاب عصري يعزز الاحزاب و الكتل البرلمانية و ينتقل الى الحكومة البرلمانية فبعد مرور ما يقرب 100 سنة على عمر الاردن لا يمكن ان نظل نقول بالتدرج، كما طالبت باحالة رؤوس الفساد الى القضاء و عدم الاكتفاء بصغار الفاسدين 3. فتح ملفات بيع الشركات الوطنية و الاراضي و الخصصة .

وقالت طهبوب في ختام كلمتها ‘ اما اليوم فالشعب كله الا قلة تقول لقتيبة و امثاله من الشباب هاجر فهل نملك كسلطة تشريعية و تنفيذية ان نقدم غير ذلك؟

سنظل محكومين بالامل مدفوعين بالعمل و شعارنا
يا صـبر أيوب لا ثـــوبٌ فنخلعه إن ضـــاق عنَّــا، ولا دارٌ فننتقلُ
لكنَّــه وطــنٌ أدنى مكــارمــه يا صبر أيوب أنَّــا فيــــه نكتملُ
وأنَّــه غــرَّةُ الأوطــان أجمعهـا فأيـن عن غـرَّة الأوطــان نرتحـلُ

شاهد أيضاً

إرادتان ملكيتان بإرجاء اجتماع مجلس الأمة ودعوته للانعقاد في دورته العادية

المملكة اليوم- صدرت الإرادة الملكية السامية بإرجاء اجتماع مجلس الأمة في دورته العادية حتى تاريخ …