الجمعة , 19-يوليو-2024
لا يعرف (الزبون) إن كانت علبة الذرة التي سيلتهمها معدّلة جينيًّا أم لا؟

ضغوط أميركية بإدخال الأغذية المعدلة جينياً للأردن

المملكة اليوم -

التقى المدير الإقليمي لوزارة الزراعة الأمريكية في السفارة الأمريكية بالقاهرة مطلع عام 2018 بمدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء هايل عبيدات، وبعض المسؤولين هناك، في مقر المؤسسة، وطلب منهم صراحة السماح بإدخال أغذية معدلة جينيًا للأردن، بحسب مصدر مسؤول في المؤسسة رفض ذكر اسمه.

لا ينكر مدير مديرية الغذاء في المؤسسة أمجد رشايدة وجود ضغوط لم يحدد مصدرها، لفتح باب الأسواق الأردنية أمام الأغذية المعدلة جينيًا. ويقول: «العالم بشتغل على أساس تجاري، وهو بحاجة إلى تسويق هذه المنتجات» في الأردن وجواره.

بحسب رشايدة، لا توجد خطط لدى المؤسسة لاتخاذ إجراء سريع استجابة لهذه الضغوط. ويؤكد أن قرار السماح بتداول الأغذية المعدلة جينيًا من عدمه، ربما يحتاج إلى ثلاث سنوات.

المتحدث باسم مكتب الشؤون الزراعية في السفارة الأمريكية بعمّان إريك باربي، أوضح أن السفارة الأمريكية ليس لديها أي معلومات تتعلق بدخول علب الذرة الحلوة إلى الأردن، وذلك في معرض إجابته على سؤال حول الضغوط الأمريكية التي تمارس على المؤسسة العامة للغذاء والدواء لتشريع دخول المنتجات المعدلة وراثيًا إلى البلاد.

وتابع أن المكتب يرتبط بمؤسسات القطاعين العام والخاص، ويعمل على تسهيل التعاون في القطاع الزراعي بين الولايات المتحدة والأردن.

في مايو/ آيار 2018، أقرّت اللجنة العليا للغذاء بالإجماع تعليماتٍ خاصة تسمح بإدخال الأغذية المعدلة جينيًا. يقول عضو اللجنة نقيب الأطباء البيطريين مهدي العقرباوي إن التعليمات تستهدف تنظيم دخول الأغذية المعدلة جينيًا إلى الأردن، لكنّه ينفي تعرض اللجنة لأي ضغوطات من أي جهة.

ولكي تصبح هذه التعليمات سارية، تحتاج إلى موافقة مجلس إدارة المؤسسة، ونشرها في الجريدة الرسمية، سندًا لقانون المؤسسة الصادر عام 2008.

شاهد أيضاً

طقس  حار حتى الأحد

المملكة اليوم - يكون الطقس اليوم الخميس، حارًا في معظم المناطق، وحارا جدا في الأغوار …