الإثنين , 22-أكتوبر-2018
الرئيسية / اقتصاد / توقيع اتفاقيتي منحة أميركية بقيمة 166 مليون دولار

توقيع اتفاقيتي منحة أميركية بقيمة 166 مليون دولار

المملكة اليوم-

وقّع وزير المياه والري منير عويس ومديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية نانسي ايسلك اتفاقيتي منحة من حكومة الولايات المتحدة الأميركية لتمويل مشروعين بقيمة 166 مليون دولار.

المشروع الأول لإعادة تأهيل نظام الزارة- ماعين، والثاني لتنفيذ البرنامج الوطني الخاص باستبدال الشبكات التالفة وعدادات المياه القديمة بأخرى حديثة ذكية بهدف تحسين الواقع المائي في المملكة وخفض فاقد المياه.

وقال عويس إن “هذين المشروعين سيعملان على تطوير نظام التزويد المائي في زارة- ماعين أحد أهم المصادر الرئيسية المزودة للعاصمة عمان بمياه الشرب بما ينعكس على تطويرها وتحسينها ضمن خطة الوزارة من خلال خفض فاقد المياه وكلف التشغيل والصيانة ورفع كفاءة عمليات التزويد”.

المشروع الأول يشمل إعادة تأهيل محطة الزارة ماعين بكلفة 8.13 مليون دولار لتطوير وتحسين أداء مياه المحطة من خلال تحديث أنظمة التشغيل والضخ وتركيب مضخات جديدة موفرة للطاقة ولها قدرة أكبر على الضخ من وادي الأردن أكثر المناطق انخفاضا على وجه الأرض إلى العاصمة عمان، يضيف عويس.

ويشمل المشروع الثاني والذي خصص له 1.152 مليون دولار من المنحة بحسب عويس، تنفيذ مشروع تحديث شبكات رئيسية وفرعية وإعادة تأهيلها مع استبدال العدادات القديمة لضمان دقة القراءة والمحافظة على مصالح المواطنين وحفظ حقوقهم والوصول إلى عدالة بالتزويد المائي.

كما “سيتم استبدال العدادات القديمة بأخرى ذكية عالية الدقة وتحديث أنظمة المشتركين وأنظمة جمع البيانات لرفع كفاءة ودقة الفوترة وبما ينعكس إيجابا على المواطن وقطاع المياه”، وفقاً لعويس.

وأكد عويس سعي الوزارة لتنفيذ حزم جديدة من المشاريع الهادفة لضمان الأمن المائي لجميع المواطنين في جميع المناطق من خلال ضمان عدالة التوزيع والالتزام ببرامج التزويد، إلى جانب دعم الاستراتيجية الوطنية للمياه في الأعوام 2016-2025 والتي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على المياه والحد من الفاقد من المياه ليصل إلى المستويات العالمية (25 بالمئة) في جميع مناطق المملكة بحلول عام 2025.

وستنفذ المشروعين ائتلاف شركة جاما للهندسة والمقاولات وشركة المشاريع المتحدة ومن المؤمل إنجازهما مع نهاية عام 2020.

من جانبها قالت ايسلك، إن “استثمارنا في الحفاظ على سلامة وكفاءة النظام المائي هو جزء واحد من الشراكة الأوسع بين الوكالة الأميركية للتنمية الدولية والأردن الذي يعدّ من بين أكثر دول العالم شحاً في المياه، مشيرة إلى أهمية تطوير المزيد من الموارد المائية وبناء قطاع مائي مرن”.

وأشارت إلى أهمية المشروعين لضمان توفير المزيد من المياه للشعب الأردني من خلال الحد من الفاقد من المياه واكتشاف التسرب المائي في الشبكات وإصلاحه، وإعادة هيكلة شبكات المياه للتحكم الأمثل بالضغوط، واستبدال عدادات المياه القديمة بأخرى ذكية عالية الدقة، وتحديث نظم جمع البيانات لرفع كفاءة ودقة الفوترة، موضحة أن الوكالة تسعى إلى التوسع في النجاحات المتحققة سابقاً في مناطق تجريبية في العاصمة عمان حيث أثمرت المشاريع التي تم تنفيذها في خفض المياه المفقودة بنسبة قاربت 40 بالمائة.

وترتبط الولايات المتحدة مع الأردن بعلاقات شراكة طويلة الأمد خاصة من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بهدف دعم الاستقرار الاقتصادي، وتطوير إيصال الخدمات الأساسية لتلبية احتياجات المواطنين خاصة في قطاع المياه، في ظل شح المياه الذي تعاني منه المملكة والذي فاقمه اللجوء السوري وما ترتب عليه من زيادة استهلاك للمياه.

وسبق أن مولت الوكالة 27 مرفقا ومنشأة وشبكات تزويد مائي، و8 محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي خلال السنوات الماضية.

شاهد أيضاً

نحو نصف صادرات زيت الزيتون الأردني إلى إسرائيل

المملكة اليوم- كشف أمين سر النقاية العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون المهندس نضال سماعين عن …