الثلاثاء , 11-ديسمبر-2018
الرئيسية / أخبار محلية / إسلاميو الأردن يشكرون الملك
أرشيفية

إسلاميو الأردن يشكرون الملك

عبّر حزب جبهة العمل الاسلامي بكافة هيئاته القيادية، وفروعه وقطاعاته ولجانه وكوادره، عن شكره وامتنانه للملك عبدالله الثاني بن الحسين “على تفضيله بانتداب معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي الأستاذ يوسف العيسوي، لزيارة بيت العزاء ناقلاً تعازي جلالته بفقيدنا الغالي فقيد الأردن والأمة العربية والإسلامية، الأمين العام للحزب الأستاذ محمد عواد الزيود”.

كما تقدم الحزب في تصريح صادر عنه اليوم بخالص الشكر والتقدير،إلى كل من زار بيت العزاء معزياً بالفقيد، وعلى رأسهم رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، والسادة الوزراء، ورؤساء الوزراء والوزراء السابقين، ورئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، والسادة الأعيان والنواب الحاليين والسابقين، وممثلي النقابات المهنية، والأحزاب السياسية داخل الأردن وخارجها.

وعبر الحزب عن شكره وتقديره لمن تقدم بواجب العزاء من مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، والحركات الإسلامية على مساحة العالم، و العلماء والدعاة الأجلاء، والسفراء وممثلي السفارات، ووجوه العشائر والمخيمات، وعموم أبناء الوطن الواحد، “الذي تجسدت وحدته الوطنية في بيت العزاء”، مع شكره إلى كل من تقدم بالعزاء، عبر الهاتف، أو برقياً، أو عبر وسائل التواصل المختلفة.

وفيما يلي نص التصريح: 

بيان صحفي صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي

شكر على تعاز

قال تعالى: “يا أيتها النفسُ المطمئنة، ارجعي إلى ربك راضيةً مرضيةً، فادخلي في عبادي، وادخلي جنتي”.

حزب جبهة العمل الاسلامي بكافة هيئاته القيادية، وفروعه وقطاعاته ولجانه وكوادره، وقد احتسبوا عند الله تعالى فقيد الأردن والأمة العربية والإسلامية، الأمين العام للحزب الأستاذ محمد عواد الزيود “أبو مجاهد”، يرفعون إلى جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، أسمى آيات الشكر والعرفان، على تفضيله بانتداب معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي الأستاذ يوسف العيسوي، لزيارة بيت العزاء ناقلاً تعازي جلالته بفقيدنا الغالي.

ويتقدمون بخالص الشكر والتقدير، إلى كل من زار بيت العزاء معزياً بالفقيد، وعلى رأسهم دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، والسادة الوزراء، ورؤساء الوزراء والوزراء السابقين، وسعادة رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، والسادة الأعيان والنواب الحاليين والسابقين، وممثلي النقابات المهنية، والأحزاب السياسية داخل الأردن وخارجها، ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة، والحركات الإسلامية على مساحة العالم، والسادة العلماء والدعاة الأجلاء، والسفراء وممثلي السفارات، ووجوه العشائر والمخيمات، وعموم أبناء الوطن الواحد، الذي تجسدت وحدته الوطنية في بيت العزاء. والشكر موصول إلى كل من تقدم بالعزاء، عبر الهاتف، أو برقياً، أو عبر وسائل التواصل المختلفة.

إنا لله وإنا إليه راجعون

حزب جبهة العمل الإسلامي

عمان في : 4 ذو الحجة 1439هـ

الموافـــق : 15/ 8 / 2018م

شاهد أيضاً

المقاولون يحملون مسؤولية تعثر الصحراوي لقرارات الاشغال

قال نقيب المقاولين م. احمد اليعقوب ان تعثر وتباطوء عمل المقاولين في الطرق الصحراوي ناتج …