الأربعاء , 19-يونيو-2019
الرئيسية / عرب وعالم / الأردن لا يزال يدرس طلب استضافة المحادثات اليمنية

الأردن لا يزال يدرس طلب استضافة المحادثات اليمنية

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إن الأردن لا يزال يدرس الطلب الذي تقدمت به الأمم المتحدة لاستضافة الأردن للجولة الثانية من المحادثات اليمنية بين الحكومة والحوثيين.

وأكد أنه سيتم التعامل مع الطلب بما ينسجم مع منطلقه الأساس، وهو الإسهام في حل الأزمة اليمنية بالتنسيق مع أشقائنا، وسيتم إبلاغ بعثة الأمم المتحدة بالرد بأسرع وقت ممكن.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط قد قالت إن ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين سيتجهون إلى الأردن لمعالجة ما تبقى من مراحل اتفاقية الإفراج عن الأسرى والمعتقلين، وأفصح هادي هيج رئيس الفريق الحكومي المعني بملف إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين بأن الاجتماع سيعقد الأربعاء.

وقالت الصحيفة إن الاتفاقية تمر بخمس مراحل، تبدأ بتبادل القوائم، ثم إفادات حول القوائم، فالملاحظات على الإفادات، ويليها الرد على الملاحظات، وأخيراً الترتيبات اللوجيستية لإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين.

وقال هيج إن الملف متوقف عند المرحلة الثالثة، مشيراً إلى امتناع الحوثيين عن تزويد الحكومة اليمنية بملاحظات حول 232 اسماً.

وكان الفريقان الحكومة اليمنية والحوثيين قد أدرجا اسم 15 ألف أسير ضمن صفقة تبادلية للأسرى خلال المفاوضات التي عقدت في السويد العام الماضي.

شاهد أيضاً

السعودية: لا نريد حرباً مع إيران

طالب وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية، عادل الجبير، إيران بأن تقرر في ما إذا كانت …