الخميس , 18-أبريل-2019
الرئيسية / أخبار محلية / فقر ومرض ومعاناة ترافق حياة خادم مسجد في المفرق

فقر ومرض ومعاناة ترافق حياة خادم مسجد في المفرق

في هذا المنزل المتهالك يعيش مواطن وزوجته وابنائهم الـ 6 الذين يعانون الاعاقة في محافظة المفرق، حيث يمضي اليوم الواحد عليهم وكأنه سنة، لمرارة حالهم ووضعهم.

رائحة الفقر والمرض تفوح من ذلك المكان الشبيه بالمنزل، والذي تجتمع تحت سقفه صرخات وآهات لكلمات لا تفسر من أبنائه الـ6، ولا يملكون وسيلة للتعبير عن ما يحل بهم من الآم واوجاع سوى ذلك.

مريض واحد في المنزل ويعجز الاباء عن سد حاجاته، فكيف لهذا المواطن الذي يعتصر قلبه يوميا لعجزه عن تقديم أي شيء لستة ابناء بسبب الفقر.

المواطن يناشد المسؤولين والمواطنين لمساعدته فان وضعه المادي سيء جدا لا يسمح بتأمين علاج ابنائه وتلبية احتياجاتهم ولا يسمح له بسداد ديونه الذي ياخذها من الناس من اجل ان يعيش.

وقال لـ عمون إن وزارة التنمية الاجتماعية تكتفي بصرف مبلغ 85 دينارا شهرياً، وهو مبلغ لا يكفي لسداد ثمن فوط صحية لمريض واحد منهم.

ولم يتوقف الامر على الاعاقات العقلية والسمعية والبصرية فقط بل ان مرض الكبد الوراثي (ويلسون) يرافقهم ويزيد فوق وجعهم اوجاع مضاعفة.

يعمل والد الاطفال خادما لمسجد يتقاضى مبلغ 250 دينارا ويقوم بدفع 100 منها بدل ايجار للمنزل ولديه مصاريف دواء لابنائه الـ6 الذين يعانون الكبد الوراثي حيث تبلغ تكلفة علبة الدواء الواحدة 15 دينارا.

وذكر المواطن انه فقد احد ابنائه الذي كان يعاني ايضا الاعاقة العقلية، نتيجة اصابته بمرض الكبد الوراثي الذي اكتشفه الاطباء بعد وفاته الامر الذي جعله يقف مصدوما بأن جميع ابنائه مصابين بهذا المرض.

وبين ان اعمار ابنائه تتراوح بين الـ 4 سنوات الى 18 عاماً.

وقال إن علاج ابنائه مقطوع منذ فترة (دواء آرتمين)، فكيف يتم قطعه وابنائه بحاجة لتناول 5 حبات يوميا لتهدئة الامهم؟

يطالب المواطن بتأمين العلاج لابنائه فان لم يؤمن لهم يحدث لهم فشل حاد بالكبد يرافقه الشلل الدماغي ثم الوفاة كما حدث مع ابنه الذي توفى سابقا.

شاهد أيضاً

الملك يستقبل وزير الدفاع القطري

استقبل الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية اليوم الأربعاء، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة …