الخميس , 18-يوليو-2019
الرئيسية / منوعات / السعودية تعلق على هروب مها ووفاء

السعودية تعلق على هروب مها ووفاء

أكدت السفارة السعودية لدى جورجيا، أن جوازي سفر المواطنتين “مها ووفاء” اللتين تقيمان حاليا في جورجيا، ما زالا ساريي المفعول.

وجاء النفي بعد تقارير صحفية قالت أن السعودية ألغت جوازي سفر المواطنتين، فصارتا “عالقتين” في جورجيا.

وأوردت السفارة السعودية، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس): “أن أي مزاعم حالية بأن جوازي سفرهما قد ألغيا مزاعم غير صحيحة”.

وقالت المواطنتان السعوديتان، أنهما طلبتا لجوءا إلى بلد ثالث، لأنهما صارتا بدون جواز في جورجيا.

ونفت السلطات في جورجيا اتصال الشقيقتين بالجهات الأمنية فيما يخص طلب اللجوء.

وقالت الشقيقتان مها ووفاء السبيعي في تصريحات حديثة، إنهما خططتا للهروب من السعودية لنحو خمس سنوات والآن تسعيان للجوء في جورجيا طالبتان مساعدة الدولية في ذلك.

مها زايد السبيعي البالغة من العمر 28 عاما واختها وفاء البالغة من العمر 25 عاما، المقيمتان حاليا في مدينة تبليسي بجورجيا، قالتا إن سبب هروبهما هو تعرضهما للإساءة اللفظية والجسدية من أقاربهما الذكور.

وقالت وفاء لـCNN: “انا اخترت بكل ملئ إرادتي مغادرة المملكة العربية السعودية، لم أرتكب جريمة، ما هي جريمتي؟” إلا أنه وتحت القوانين السعودية وما يُعرف بـ”نظام ولاية الرجل” فقد تكون الشقيقتان قد ارتكبتا جريمة بهروبهما.

وأضافت وفاء: “المرء يعيش مرة واحدة.. علي أن آخذ إذنا للقيام بأي شيء، للحصول على وظيفة أو الانتقال إلى مكان جديد أو الزواج، هذه الخيارات هي حقوقنا الأساسية ونحن لا نمتلكها”.

من جهتها قالت مها: “والدي يضربني أمام طفلي”، متحدثة عن ابنها البالغ من العمر 9 أعوام والذي تركته خلفها في السعودية قبل هروبها، مضيفة: “هذا كان أكبر دافع للمغادرة، عشت تحت رحمة أقاربي الذكور، وأفضل الموت على هذه الحياة.”

وتابعت مها: “إن عدنا إلى السعودية سنقتل أو سيزج بنا في سجن نسائي، لا يوجد خيار آخر.”

وأنشأت الفتاتين حسابا على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، باسم ” georgia sisters” نشرتا فيه عددا من التغريدات، قالتا فيها: “نحن فتاتان سعوديتان هربتا من السعودية طلبا للجوء، عائلتنا والحكومة السعودية علقتا جوازا سفرنا والآن نحن عالقتان في جورجيا، نحن بحاجة لمساعدتكم رجاء.. السبيعي، هذا اسم عشيرتنا، أرجوكم أنقذونا منهم، وهذا جوازا سفرنا كدليل على هويتنا.. والدنا وإخوتنا وصلوا إلى جورجيا وهم يبحثون عنا، نحن هربنا من اضطهاد عائلتنا لأن القوانين لا تحمينا ونسعى للحصول على حماية UNHCR للذهاب إلى دولة آمنة”.

شاهد أيضاً

شركة هواتف أوكرانية تغضب الإسرائيليين: “مرحباً بكم في فلسطين”

ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الأربعاء، أن شركة “كييف ستار” الأوكرانية للهواتف الخلوية، تبرق …