الخميس , 14-نوفمبر-2019
الرئيسية / أخبار محلية / مشاريع صغيرة ومتوسطة لـ 5 آلاف سيدة في جرش

مشاريع صغيرة ومتوسطة لـ 5 آلاف سيدة في جرش

قال مسؤولون، الثلاثاء، إن المرأة في جرش نجحت في قيادة مشاريع صغيرة ومتوسطة، إذ تملك 5 آلاف سيدة مشاريع في المحافظة.

وأضافوا خلال برنامج “جلسة علنية” الذي يبث على شاشة “المملكة”، أن صندوق التنمية والتشغيل ساهم في “دعم” نشاطات السيدات، حيث إن 70% من المشاريع التي مولها الصندوق “ناجحة”.

وبينوا أن 90% من الجمعيات المنتسبة للاتحاد النسائي لديها مشاريع إنتاجية.

مديرة وحدة تمكين المرأة في بلدية جرش أماني الزبون قالت، إن فكرة وحدة تمكين المرأة في بلديه جرش انطلقت من خلال مشروع ممول من الحكومة البريطانية.

وأضافت أن عمل السيدات في مشاريع خاصة خارج الإطار المؤسسي شجعت البلدية على تأسيس وحدة تمكين المرأة.

وبينت أن “بلدية جرش عملت على نشر فكرة وحدة تمكين المرأة، حيث إن البلدية عملت على تعميم وحدة تمكين المرأة في محافظات الشمال والوسط والجنوب”.

مديرة التخطيط والتميز المؤسسي في صندوق التنمية والتشغيل، غادة أبو بطنين قالت، “منذ تأسيس صندوق التنمية والتشغيل ساهم في دعم نشاطات السيدات كمشاريع مرخصة وغير مرخصة”.

وأضافت أن “أكثر من 70% من المشاريع التي مولها الصندوق في جرش ناجحة ومستمرة، حيث يقدم خدمات وأدوارا غير تمويلية للمقترضين”.

من جهة أخرى، قالت جليلة الصمادي، مديرة الاتحاد النسائي في محافظة جرش، إن “ارتفاع عدد النساء المتقدمات لديوان الخدمة المدنية مؤشر على ارتفاع نسبة التعليم عند المرأة في جرش”.

“المرأة في جرش تسعى للعمل في مشاريع خاصة لتحسين الدخل وبهدف المشاركة السياسية … تمكين المرأة اقتصادياً في جرش كان سبباً في مشاركتها الفاعلة في الانتخابات النيابية واللامركزية والبلدية”، بحسب الصمادي.

وأشارت إلى أن “15 جمعية منتسبة للاتحاد النسائي في جرش، 90% لديها مشاريع إنتاجية … عدد بسيط من الجمعيات بحاجة إلى تمويل وتدريب لتقوم بدورها بشكل أفضل”.

وقال رئيس مكون المنح الإنتاجية المباشرة في وزارة التخطيط، صلاح المناصير، إن الوزارة تتعامل بخصوصية خاصة لمن يتقدم إليها من الجمعيات النسائية.

وبين أن الوزارة تقدم التدريب والمعارض الدائمة لمساعدة الجمعيات النسائية، إذ إنها تهدف إلى المساعدة في إيجاد حل للمشكلات الإقراضية للجمعيات النسائية.

وأضاف أن 5 آلاف سيدة في جرش لديهن مشروعات متوسطة وصغيرة.

وبينت الزبون أن الوحدة وزعت معدات كمنح بقيمة ألف دينار لـ 20 سيدة، ودورات تدريبية لـ 1940 سيدة خلال عامي 2018-2019.

وأضافت أن الوحدة عملت على التشبيك بين السيدات ومستثمرين من داخل جرش وخارجها لتسويق المنتوجات.

“500 سيدة استفدن مادياً من خلال المهرجانات الموسمية الغذائية في جرش”، بحسب الزبون التي أشارت إلى أن الوحدة أشركت سيدات في عرض منتوجاتهن في الساحة الرئيسية خلال مهرجان جرش العام الماضي.

رئيس مكون المنح في وزارة التخطيط المناصير، بين أن مركز تعزيز الإنتاجية في الوزارة ” إرادة ” قامت بجهد كبير في تمكين المرأة وبناء قدراتها.

وتابع أن مركز تعزيز الإنتاجية في الوزارة “إرادة ” عمل على إنشاء مطبخ إنتاجي وصالونات نسائية في جرش.

ولفت النظر إلى أن “حل إشكاليات الرسوم العالية لتراخيص المشاريع الإنتاجية يحتاج إلى تشريعات جديدة”.

وبينت أبو بطنين أن صندوق التنمية والتشغيل ساهم في وضع قانون تراخيص المهن المنزلية الصادر عام 2012.

وأشارت إلى أن “الحكومة أصدرت أوامر عام 2017 لوزارة الإدارة المحلية بتعميم القوانين على البلديات، حيث مُنحت رُخص للمهن المنزلية للسيدات.

“وحدة تمكين المرأة في بلدية جرش منحت رخصا للسيدات اللواتي لديهن مهن منزلية بشروط معينة، حيث خُفضت القيمة من 140 إلى 30 دينارا لتشجيع السيدات، بحسب مديرة وحدة تمكين أماني الزبون.

وتابعت أن تقديم منح من صندوق المرأة العربية تشترط إصدار رخص المهن من بلدية جرش.

وأشارت أبو بطنين، إلى أن الصندوق يقرض بنسبة مرابحة تفضيلية في المحافظات 4% متناقصة، وأضافت أن “بعض برامج الصندوق تغطي جيوب الفقر في المحافظات”.

شاهد أيضاً

مكافحة الفساد: الشد العكسي لن يزيدنا إلا اصرارا

قالت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد إن مجلسها تابع باهتمام كبير ردود أفعال ومواقف وتعليقات قوى …