الخميس , 5-ديسمبر-2019
الرئيسية / أردن بالخط العريض / دعوة الإدارة الأميركية إلى عدم التلاعب في مصالح الشعوب

دعوة الإدارة الأميركية إلى عدم التلاعب في مصالح الشعوب

أكّد مجلس النواب، الثلاثاء، رفضه المطلق لـ “تصريحات الخارجية الأميركية أن “المستوطنات لا تتعارض مع القانون الدولي”، داعيا الإدارة الأميركية إلى عدم التلاعب في مصالح الشعوب.

نائب رئيس مجلس النواب، نصار القيسي، قال، إن المجلس يدعم موقف جلالة الملك عبدالله الثاني الداعي إلى حل عادل للقضية الفلسطينية القائم على حلّ الدولتين، وعدم شرعية المستوطنات”، موضحا أن الولايات المتحدة وجهت صفعة للشرعية الدولية، وكشفت بشكل سافر القناع عن الوجه الحقيقي لسياستها الخارجية.

وأوضح أن “القرار الأميركي المعلن، أجج الصّراع العربي الإسرائيلي، ونسف كُل مساعي السّلام، وأشعل نار الفتنة ليظلّ العالم في أتون الويلات والحروب والدّمار”.

ودعا المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية كافة إلى “التعبير عن استنكارها الصريح لتلك السياسة الرّعناء وهذا الاستهتار المُشين بحق الشرعية الدولية”، لافتا النظر إلى أن تصريح الخارجية الأميركية على لسان وزيرها، هو انتهاك للأعراف و المواثيق الدولية، وتنكّر لقرارات الأمم المتحدة التي تبنتها أميركا نفسها .

“الولايات المتحدة تريدُ إضفاء صِفة الشرعية على المستوطنات، حيثُ تُقر أنهّا لا تتعارض مع القانون الدّولي”، وفق القيسي، الذي أكّد أن “مصداقية القوى الدولية بخاصة الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن والمنّظمات الدولية والإنسانية في العالم، بات اليوم مرهوناً بمدى وقوفها أمام هذا التحدّي الأميركي للشرعية الدولية”.

خرق للقانون الدولي

وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي الاثنين، جدد الموقف الأردني الثابت والراسخ في إدانة المستوطنات الإسرائيلية ورفضها خرقا للقانون الدولي.

وفي أول رد فعل على إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن المستوطنات لا تخالف القانون الدولي، قال الصفدي، إنها خرق للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن 2334.

وتابع أن “المستوطنات إجراء أحادي مدان مرفوض يقتل حل الدولتين، ويقوض فرص تحقيق السلام الشامل في المنطقة”، مشدداً أن “لا شيء يغير حقيقة لا شرعية المستوطنات التي يجمع المجتمع الدولي على إدانتها”.

وحذر من خطورة تغيير الولايات المتحدة موقفها إزاء المستوطنات وأثره على جهود تحقيق السلام في وقت تواجه فيه العملية السلمية تحديات غير مسبوقة نتيجة السياسات والممارسات الإسرائيلية التي تقتل كل فرص حل الصراع.

وشدد أن “‎تكريس الاحتلال وظلمه، وخرق قرارات الشرعية الدولية لن يحققا سلاماً، ولن يضمنا أمناً واستقراراً “.

‏‎وأكد الصفدي ضرورة إطلاق تحرك دولي عاجل وفاعل لحماية ما تبقى من فرص السلام على أساس حل الدولتين قبل أن تجعله الانتهاكات الإسرائيلية، وما تسعى لفرضه من حقائق لا شرعية جديدة على الأرض مستحيلاً.

شاهد أيضاً

النائب العرموطي يكشف تفاصيل اتفاقية الغاز – (تفاصيل)

كشف النائب عن كتلة الإصلاح، صالح العرموطي تفاصيل اتفاقية الغاز المثيرة للجدل والموقعة بين الأردن …