الأربعاء , 12-أغسطس-2020

وزير العمل: ربط برنامج “خدمة وطن” باحتياجات سوق العمل

قال وزير العمل نضال البطاينة إن الدفعة الثانية من برنامج التدريب الوطني (خدمة وطن) مرتبطة بمؤشرات واحتياجات السوق عبر برنامج مكثف منتهي بالتشغيل، من خلال توقيع عقود مع القطاع الخاص لتوفير فرص عمل للمنتسبين”.

وأضاف لـ “المملكة”، أن الدفعة الجديدة استهدفت رفع الطاقة الاستيعابية للبرنامج إلى 6 آلاف مشترك، موضحا أن التخصصات المشمولة في البرنامج مهمة ومطلوبة في قطاعات الصناعة والزراعة وغيرها من القطاعات المطلوبة.

وأشار إلى أن البرنامج اشتمل على تشاركية مع القوات المسلحة الأردنية ومع الجامعات، لتقديم دورات متتابعة لتقليص حدة المشكلة المتمثلة بالبطالة، لافتا إلى أن “البرنامج يشمل التشغيل في فرص عمل متاحة ولاستقطاب الخريجين”.

رئيس الوزراء عمر الرزاز، قال خلال الإعلان عن الدفعة 2 من برنامج خدمة وطن الثلاثاء، إن البرنامج مدخل لحل “أكبر مشكلة وتحدي” تواجه الأردن وهي البطالة، التي وصلت نسبتها إلى 19.1% خلال الربع الثالث من العام الماضي.

وأضاف الرزاز، أن “الهاجس الأكبر للأردنيين هو تشغيل أبنائهم … وموضوع التشغيل يهتم به جلالة الملك ويتابعه بشكل مباشر”.

“برنامج خدمة وطن في مضمونه ومراحله الأولى يتابعه جلالة الملك باستمرار وبهدف التوسع به حتى نستطيع أن نحاكي به طموحات الشباب ورؤية سيد البلاد بأن نطلق طاقات شبابنا بطريقة حقيقة يساهمون خلالها في بناء الوطن”، وفقا لرئيس الوزراء.

وأوضح وهو يخاطب عددا من الشباب الملتحقين في الدفعة 2 من برنامج خدمة وطن، “أطمئنكم أن اختياركم كان هو الاختيار الصحيح والذي يدل على استشرافكم للمستقبل بشكل حقيقي”.

“العالم كله يتغير فيما يتعلق بالتشغيل، لم يعد يكفي أن أملك شهادة مدرسية وحتى شهادة بكالوريوس نظيرية، وحتى والهندسة والطب. ولم يعد كافي أن نصطف على الدور في ديوان الخدمة المدنية”، بحسب الرزاز الذي قال: “أنتم اخترتم الطريق الآخر أن تنخرطوا في العمل … سيكون هناك فرق كبير بينكم وبين زملائكم الذين لم يتجهوا لتعزيز شهادتهم النظرية بخبرة عملية”.

البطاينة، قال خلال إطلاق الدفعة الثانية من البرنامج، إن 50% من ملتحقي الدفعة 2 يحملون شهادة بكالوريوس، لافتا إلى أن نصف المشاركين من الإناث، وأن 75% من المشاركين من المحافظات.

جاء ذلك خلال إطلاق وزارة العمل، الدفعة الثانية من برنامج خدمة وطن، للتدريب الوطني في الكلية العسكرية في الزرقاء التي تتضمن مشاركة نحو 6 آلاف متدرب، برعاية رئيس الوزراء عمر الرزاز، وبحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة، اللواء الركن يوسف الحنيطي.

الرزاز، أشاد من جهته بالمشاركين في برنامج خدمة وطن وقال إن “اختيارهم للبرنامج يدل على استشرافهم للمستقبل”.

وحدة برنامج خدمة وطن، التابعة لوزارة العمل، أنهت دراسة بيانات المتقدمين للبرنامج، وتم اختيار المتدربين “وفقاً لأسس ومعايير تتناسب مع الأعمار والتوزيع الجغرافي مع التركيز على المحافظات، ومدى ملائمة المتقدمين للبرامج التدريبية المطروحة”، بحسب الوزارة.

وأضافت الوزارة أن الشباب “سيتلقون تدريبا يشمل اللياقة البدنية وصقل المهارات وتنمية الحس الوطني والانضباط، ومحاضرات متنوعة في التوجيه المعنوي”.

وزير العمل نضال البطاينة قال في وقت سابق إنه تم إجراء تغييرات جوهرية على البرنامج بحيث يكون منتهيا بإتاحة فرص عمل للملتحقين به كما جرى مراجعة مدة البرنامج ومساقاته بحيث تكون مرتبطة باحتياجات سوق العمل.

وبين البطاينة أن الملتحقين في البرنامج التدريبي سيتلقون مكافأة شهرية تصل إلى 100 دينار، وبدل مواصلات بقيمة 25 دينارا، وتأمينهم بوجبات الطعام خلال مراحل التدريب الوطني فقط واللباس العسكري.

الحكومة رصدت 12 مليون دينار لدعم مخصصات تدريب وتشغيل الدفعتين الثانية والثالثة من برنامج خدمة وطن، في مشروع الموازنة العامة للعام المقبل، البالغة كليا 9.8 مليارات دينار.

وأطلقت الحكومة مطلع العام 2019، البرنامج بهدف تدريب وتشغيل الشباب الأردني، ورفع سوية وتوفير فرص عمل مناسبة وملائمة لقدراته ورغباته، بحيث تكون متوافقة مع احتياجات ومتطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي.

ويهدف أيضا في المحصلة إلى تدريب وتشغيل 20 ألف أردني في مختلف القطاعات ذات الأولوية والمستجيبة لاحتياجات سوق العمل، حيث يستهدف البرنامج الأردنيين من ذوي الفئة العمرية (18-30) عاما.

المرحلة الأولى من البرنامج استمرت من آذار/ مارس 2019، ولغاية تموز/ يوليو، وبلغ عدد المشاركين فيها 2526 شابا وفتاة.

شاهد أيضاً

وقف استقبال طلبات النواب المتعلقة بالاعفاءات الطبية

عمم رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي، بوقف استقبال طلبات النواب لتغطية النفقات الطبية للمرضى (الاعفاءات …