الأربعاء , 12-أغسطس-2020

ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن ؟

أجمع عاملون في السياحة الوافدة على ان حصول الأردن على ختم السفر الآمن “Safe Travel” هو خطوة ايجابية ومهمة للسياحة.

وقال رئيس الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة عوني قعوار ان حصول المملكة على ختم السفر الآمن خطوة ايجابية. مؤكدا ان اعتماد الأردن كجهة آمنة ضمن الدول الآمنة من فيروس كورونا مؤشر جيد. واشار قعوار إلى ان فتح الابواب امام السياحة العلاجية هو بداية الحل بالنسبة للسياحة، معربا عن امله بان تُفتح السياحة بكافة انواعها خلال الفترة المقبلة، وان يكون لها تطورات ايجابية ملموسة على القطاع السياحي الاكثر تضررا بين مختلف القطاعات.

ولفت الى اننا ننتظر فتح المطارات امام السياحة الوافدة لإنعاش السياحة والاقتصاد، مضيفا انه طالما يوجد حظر لن يكون هناك سياحة، حيث يرتبط فك الحظر بالسياحة ارتباطا مباشرا وذلك بحسب تصريح له لصحيفة “الغد”.

واعلنت وزارة السياحة والآثار مؤخرا، أن المجلس العالمي للسفر والسياحة، منح الأردن ختم السفر الأمن بناء على الاجراءات الصارمة وبروتوكولات السلامة والصحة العامة التي تم اتباعها في الأردن، خاصة وهي تستعد لاستئناف استقبال الزوار الدوليين مجددا.

كما بينت الوزارة أن هذا الختم يعتبر بمثابة مبادرة دولية تتيح المجال أمام المسافرين لتحديد الوجهات التي تتبع أعلى معايير الصحة والسلامة المتوافقة مع البروتوكولات العالمية لضمان صحة المسافرين في ظل الظروف الحالية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وقال مدير عام تطوير الاعمال لمجموعة ترافكو القابضة الأردن والخليج العربي باولو نوشيرينو، ان حصول الأردن على ختم السفر الآمن خطوة ايجابية ومهمة في القطاع السياحي.

واكد نوشيرينو، سيكون الاثر مباشرا وملموسا فور فتح المطارات امام السياحة الوافدة خاصة من الدول الخضراء. مطالبا كافة الجهات المعنية بأهمية فتح المطارات امام السياحة الوافدة من الدول الآمنة والخضراء وبائيا.

وبين انه تزامنا مع قرار الحكومة الاخير فتح باب السياحة العلاجية كان يجب فتح الباب على مصراعيه لجميع انواع السياحة امام السياح القادمين من الدول الآمنة الخضراء وبائيا، ضمن ترتيبات وتنظيم وفحوصات لضمان عدم وجود مرضى من السياح حاملين لوباء كورونا، مضيفا ان السائح القادم من تلك الدول يجب أن يخضع لفحص جديد قبل دخوله للمملكة، ويتم فحصه فور وصوله المطار، ويكون معروفا لدى الجميع برنامجه السياحي، وهذا سيؤدي إلى نشاط ملموس في مختلف القطاعات الاقتصادية وليس فقط على مستوى القطاع السياحي.

وأوضح نوشيرينو، ان وضع المملكة في التعامل مع فيروس كورونا تحت السيطرة اذ تعاملت الجهات المعنية بكل حرفية للحد من انتشاره ونجحت في ذلك، قائلا ان هذا ترويج حقيقي لجذب اعداد كبيرة من السياح إلى المملكة.

واشار إلى ان الشركة استقطبت نحو 125 الف سائح وافد من عدة دول، مبينا ان العام الماضي وصلت نحو 28 باخرة إلى موانئ العقبة تقل السياح الوافدين.

واعلن وزير الدولة لشؤون الاعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة أمجد العضايلة مؤخرا ان الحكومة تدرس فتح السياحة بشكل كامل للدول الخضراء وبائيا، وضمن معايير أردنية خالصة للتعامل مع السياح.

واتفق احد العاملين في شركة سياحة وافدة امجد خالد، ان اثر حصول المملكة على ختم السفر الآمن يعزز القطاع السياحي.

وأكد خالد، ان الختم الآمن سيعيد الحياة السياحة إلى طبيعتها فور فتح المطارات امام السياحة الوافدة. وارتفع عدد السياح الذين زاروا المملكة خلال العام الماضي إلى 5.4 مليون سائح بزيادة نسبتها 8.9 % على العام الذي سبقه، حسب بيانات البنك المركزي.

وأدى هذا الارتفاع إلى نمو الدخل السياحي للمملكة إلى 4.1 مليار دينار في العام 2019 وبزيادة نسبتها 10.2 % على العام 2018.

شاهد أيضاً

إلزام موظفي الحكومة باستخدام تطبيق آمان ومنع دخول المراجعين دون تفعيله

أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أمجد العضايلة أن لجنة سلاسل العمل …