الأربعاء , 24-يوليو-2024

الموازنة وتنظيم مهنة المحاسبة على طاولة النواب في دورتهم الأخيرة

المملكة اليوم -

مع دخول مجلس الأمة سنته الدستورية الأخيرة، رجح مراقبون وخبراء دستوريون أن تصدر الإرادة الملكية بانعقاد الدورة العادية الأخيرة من عمره مطلع تشرين الأول المقبل.

النائب الأول لرئيس مجلس النواب الدكتور أحمد الخلايلة قال لـعمون، إن أجندة مجلس النواب تحمل عدة قوانين تحتاج الى مناقشة موسعة وإجتماعات مع الأطراف المعنية، أبرزها مشروع قانون الموازنة العامة والوحدات الحكومية، وقانون تنظيم مهنة المحاسبة، متوقعا إضافة قانون الذخائر والأسلحة لما له ارتباط بمستجدات بعض القوانين المعدلة مثل معدل قانون السير لسنة 2023 وكذلك التوجيهات الملكية بمحاربة ظاهرة اطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات.

وبين الخلايلة في حديثه أن عمل البرلمان التشريعي مستمر ولا يتوقف حيث أنه من الطبيعي أن يتسلم المجلس في أي وقت مشاريع قوانين من الحكومة خلال الدورة العادية الأخيرة.

وبحسب المادة ‭ (1‬/78‭)‬من الدستور يدعو الملك مجلس الأمة إلى الإجتماع فـي دورته العادية فـي اليوم الأول من شهر تشرين الأول من كل سنة وإذا كان اليوم المذكور عطلة رسمية ففـي أول يوم يليه لا يكون عطلة رسمية، على أنه يجوز للملك أن يرجئ بإرادة ملكية تنشر فـي الجريدة الرسمية إجتماع مجلس الأمة لتاريخ يعين فـي الإرادة الملكية، على أن لا تتجاوز مدة الإرجاء شهرين.

وتبدأ الدورة العادية لمجلس الأمة فـي التاريخ الذي يدعى فـيه إلى الإجتماع، وتمتد هذه الدورة العادية ستة أشهر، إلا إذا حل الملك مجلس النواب قبل إنقضاء تلك المدة، ويجوز للملك أن يمدد الدورة العادية مدة أخرى لا تزيد على ثلاثة أشهر لإنجاز ما قد يكون هنالك من أعمال، وعند إنتهاء الأشهر الستة الأولى أو أي تمديد لها يفض الملك الدورة المذكورة.

شاهد أيضاً

راصد: 14 نائباً لم يقدموا أي سؤال نيابي طيلة عمر المجلس 19

المملكة اليوم - بني عامر: تقرير البرلمان يضع القواعد الانتخابية أمام مسؤولياتهم خلال الانتخابات المقبلة …