الإثنين , 24-يونيو-2024

“العدالة والإصلاح” يدعو أعضاءه الراغبين بالترشح للانتخابات النيابية المقبلة لتقديم طلباتهم للحزب

المملكة اليوم -
أعلن رئيس المجلس المركزي لحزب العدالة والإصلاح، رئيس الدائرة البرلمانية ودائرة الانتخابات في الحزب المهندس نضال الحديد البدء باستقبال طلبات الترشح من أعضاء الحزب لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة على مستوى القائمة الحزبية والقوائم المحلية.
ودعا الحديد في تصريح اليوم الإثنين، الراغبين بالترشح لخوض الانتخابات الى تقديم طلباتهم في ضوء النظام الأساسي للحزب وقانوني الانتخابات والأحزاب، وقدرتهم على تمثيل الحزب وتبني مبادئه وبرنامجه وأولوياته والدفاع عن مواقفه.
وأكد أن الحزب يسعى من خلال هذه الخطوة إلى تعزيز مبادئ النزاهة والحياد والشفافية، بعيدا عن اعتبارات جغرافية أو ديموغرافية أو شخصية، وبما يحقق مصلحة الوطن، وينسجم مع الرؤية الملكية نحو الإصلاح السياسي والحياة الحزبية والديمقراطية الأردنية المستندة إلى التعددية والأحزاب البرامجية وتبادل الحكومات بشكل متدرج.
وحدد المجلس المركزي للحزب العاشر من الشهر الحالي موعدا للبدء بتقديم الترشيحات ولمدة شهر واحد، لإقرارها من خلال دائرة الانتخابات والمكتب السياسي في الحزب، مؤكدا في هذا الإطار حرص الحزب على الشفافية وتكافؤ الفرص في اختيار مرشحيه للانتخابات النيابية المقبلة.
وأعلن المجلس أهم الشروط التي يجب أن تتوفر في المترشح لتمثيله في مجلس النواب المقبل ومنها أن يكون لديه قاعدة جماهيرية وأن يثبت ذلك بأي وسيلة يراها مناسبة معززة من هيئة المحافظة أو دائرة الاختصاص، والإشارة للمواقع والمناصب التي عمل بها سابقا سواء في القطاع العام او الخاص.
ودعا النواب السابقين والحاليين من الراغبين بالترشح الى تحديد فترات عضويتهم بالمجلس، أو في مجالس اللامركزية، والمجالس البلدية، ومجالس المحافظات، والجمعيات المحلية والدولية والاندية الثقافية والرياضية.
وأكد المجلس انه سيتم بعد إقرار الترشيحات من الدوائر المعنية في الحزب، توضيح آلية الترشح لعضوية مجلس النواب من خلال تقديم طلب خطي مرفق بالشروط المذكورة، مبينا في هذا الإطار أن الترشح الرسمي سيبدأ حال إعلان الهيئة المستقلة للانتخابات لموعد الاستحقاق الانتخابي، داعيا إلى تقديم الطلبات لهيئة الفروع المحلية في الحزب، التي ستقوم برفعها للمكتب السياسي، وتوضيح طبيعة الترشح سواءً على مستوى الوطن أو المحافظة ودواعي ذلك.
وبين أن المكتب السياسي سيقوم بعرض الطلبات التي تم قبولها على لجنه الانتخابات الحزبية، فيما تقوم لجنة الإنتخابات بتقييم الطلبات وإجراء المقابلات الشخصية مع المرشحين، وعرض نتائجها على المكتب السياسي، الذي سيقوم بدروه باتخاذ الإجراءات اللازمة لعرض أسماء المترشحين للدوائر الانتخابية الذين تم قبول طلباتهم لخوض الاستحقاق الإنتخابي.

شاهد أيضاً

عضو حزب عزم العلاقمة يشرح آلية الاقتراع في الانتخابات النيابية

المملكة اليوم -  قدم النائب وعضو حزب عزم محمد العلاقمة، تصورًا عن مشاركة الحزب في …