الخميس , 13-يونيو-2024

أسباب وأنواع السلس البولي عند الأطفال

المملكة اليوم -

 

تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأربعاء، عن السلس البولي عند الأطفال، وهو فقدان السيطرة الإرادية على إفراز البول، لأسباب عدة مفصلة بشكل علمي أدناه.

وتوضح نشرة المعهد أنواع السلسل البولي عند الأطفال، وأسبابه، ومتى يكون مشكلة، وإجراءات تشخيصه، وطرق علاجه، إضافة إلى نصائح مهمة لإدارة هذه الحالة.

من الطبيعي ألا يتحكم الأطفال دون سن الثالثة بالمثانة بشكل كامل. مع تقدم الأطفال في السن، يصبحون أكثر قدرة على التحكم بمثاناتهم. عندما يحدث التبول اللاإرادي لطفل يبلغ من العمر ما يكفي للسيطرة على مثانته، فإنه يُعرف باسم سلس البول. يمكن أن يحدث سلس البول أثناء النهار أو في الليل. يمكن أن يكون سلس البول مُحبِطًا. لكن من المهم التحلي بالصبر، وتذكر أنه ليس خطأ طفلك حيث لا يتحكم الطفل في سلس البول. وهناك طرق عديدة لعلاج سلس البول ومساعدة طفلك.

متى يكون سلس البول مشكلة؟
قد يعاني العديد من الأطفال من سلس البول من وقت لآخر. قد يستغرق بعض الأطفال وقتًا أطول من غيرهم لتعلم التحكم في مثاناتهم. غالبًا ما تتحكم الفتيات في المثانة قبل الأولاد. وبسبب هذا، يتم تشخيص سلس البول عند الفتيات في وقت مبكر عن الأولاد. قد يتم تشخيص الفتيات في سن 5 سنوات. لا يتم تشخيص الأولاد حتى سن 6 على الأقل.

أنواع سلس البول:
يقسم الأطباء سلس البول إلى 4 أنواع. قد يكون لدى الطفل نوع واحد أو أكثر من هذه الأنواع:
– سلس البول النهاري: وهو الذي يحدث خلال النهار.
– سلس البول الليلي: حيث يحدث التبول أثناء الليل، وهو النوع الأكثر شيوعًا من سلس البول.
– سلس البول الأولي: يحدث هذا عندما لا يكون الطفل قد أتقن التدريب على استخدام المرحاض بشكل كامل.
– سلس البول الثانوي: ويحدث هذا عندما يعاني الطفل من فترة جفاف، لكنه يعود بعد ذلك إلى فترات من التبول.

كما يمكن تصنيف السلس البولي عند الاطفال إلى الأنواع التالية:
قد يعاني الأطفال من نوع واحد أو أكثر من أنواع السلس المختلفة، والتي تشمل:
– متلازمة الإلحاح (Urge Syndrome): وهم الأطفال الذين يشعرون بالحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد ويعانون من فرط نشاط المثانة.
– إفراغ مختل وظيفي (Dysfunctional voiding): حيث تنقبض العضلة العاصرة عندما تحاول المثانة التفريغ، لذلك يتم الاحتفاظ بالبول، مما يؤدي إلى خروج البول بشكل متكرر.
– المثانة الكسولة أو غير النشطة (Lazy or underactive bladder): عضلة المثانة ليست قوية كما ينبغي ، لذلك ينتهي الأمر بالأطفال إلى زيارة الحمام في كثير من الأحيان.
– المثانة العصبية (Neurogenic bladder): يرتبط أعراض المثانة بحالة عصبية مثل السنسنة المشقوقة أو إصابة الحبل الشوكي.

ما الذي يسبب سلس البول؟
سلس البول له العديد من الأسباب المحتملة. غالبًا ما يكون سبب سلس البول الليلي غير معروف. لكن قد تتضمن بعض الأسباب المحتملة واحدًا أو أكثر من هذه العوامل:
– القلق.
– اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD).
– جينات معينة.
– الإمساك الذي يضغط على المثانة.
– السكري.
– عدم وجود ما يكفي من الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) في الجسم أثناء النوم.
– انقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA).
– فرط نشاط المثانة.
– تباطؤ النمو البدني.
– المثانة الصغيرة.
– مشاكل هيكلية في المسالك البولية.
– مشكلة في الشعور بأن المثانة ممتلئة أثناء النوم.
– عدوى المسالك البولية (UTI).
– نوم عميق جدا.

ومن أسباب سلس البول أثناء النهار:
– القلق.
– مادة الكافيين.
– الإمساك الذي يضغط على المثانة.
– عدم الذهاب إلى الحمام كثيرًا.
– عدم التبول الكافي عند الذهاب.
– فرط نشاط المثانة.
– المثانة الصغيرة.
– مشاكل هيكلية في المسالك البولية.
– عدوى المسالك البولية (UTI).

كيف يتم تشخيص سلس البول؟
سيسألك الطبيب عن التاريخ الطبي لطفلك. تأكد من إبلاغ مقدم الرعاية الصحية:
– إذا كان أفراد الأسرة الآخرون يعانون من سلس البول.
– كم مرة يتبول طفلك خلال النهار.
– كم يشرب طفلك في المساء.
– إذا كان طفلك يعاني من أعراض مثل الألم أو الحرقة عند التبول.
– إذا كان البول داكنًا أو عكرًا أو به دم.
– إذا كان طفلك يعاني من الإمساك.
– إذا تعرض طفلك لضغوط في حياته أو حياتها مؤخرًا.
قد يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني لطفلك. قد يحتاج طفلك أيضًا إلى اختبارات، مثل اختبارات البول أو اختبارات الدم. يتم إجراء هذه الاختبارات للبحث عن مشكلة طبية، مثل العدوى أو مرض السكري.

كيف يتم علاج سلس البول؟
في كثير من الحالات، يزول سلس البول بمرور الوقت ولا يحتاج إلى العلاج. إذا كانت هناك حاجة للعلاج، يمكن للعديد من الطرق أن تساعد في ذلك. وتشمل هذه:
– التغييرات في تناول السوائل. قد يُطلب منك إعطاء طفلك سوائل أقل للشرب في أوقات معينة من اليوم، أو في المساء.
– إبعاد الكافيين عن نظام طفلك الغذائي: يتواجد الكافيين في الكولا والعديد من المشروبات الغازية. توجد أيضًا في الشاي الأسود ومشروبات القهوة والشوكولاتة.
– الاستيقاظ ليلا وفقا لجدول زمني: هذا يعني إيقاظ طفلك في الليل للتبول.
– تدريب المثانة: ويشمل ذلك التمارين والتبول وفقًا لجدول زمني.
– استخدام إنذار الرطوبة. يستخدم هذا المستشعر الذي يكتشف البلل ويطلق إنذارًا ثم يستيقظ طفلك لاستخدام الحمام.
– الأدوية: إذ يمكن للأدوية أن تزيد من مستويات الهرمون المضاد لإدرار البول أو تهدئة عضلات المثانة.
– تقديم المشورة: يمكن أن يساعد العمل مع مستشار طفلك في التعامل مع التغيرات الحياتية أو الضغوط الأخرى.

نصائح لإدارة سلس البول:
تذكر: لا يمكن لطفلك التحكم في المشكلة دون مساعدة. تأكد من عدم توبيخه أو إلقاء اللوم عليه. تأكد من أن طفلك لا يتعرض لمضايقات من الأصدقاء أو الأسرة.
– ضع في اعتبارك أن العديد من الأطفال يتغلبون على سلس البول.
– احمِ فراش طفلك بملاءة بلاستيكية.
– قم بتغيير الملابس، دعها تكون في متناول اليد أثناء الخروج والتنقل.

شاهد أيضاً

خطوات فعّالة للتخلص من حشرة البق في منزلك

المملكة اليوم - يعتبر فصل الصيف ذروة انتشار حشرات البق، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة وازدياد …