الثلاثاء , 16-يوليو-2024

بنك الإسكان يكرم أمهات جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية- عمّان بمناسبة عيد الأم

المملكة اليوم -

 احتفالاً بمناسبة عيد الأم، كرّم بنك الإسكان أمهات قرى الأطفال SOS في عمّان، لمهمتهن النبيلة برعاية الأطفال فاقدي السند الأسري، وتقديراً لدورهن الإنساني والتربوي، ولتقديمهن نموذجاً مشرفاً للأمومة والرعاية البديلة.

وجاء هذا التكريم خلال زيارة قام بها مجموعة من موظفي البنك لقرى الأطفال SOS- عمّان، ضمن نشاطات البنك الاجتماعية المتعددة والتي يعبّر من خلالها عن حرصه على التواصل مع جميع فئات المجتمع في المناسبات المختلفة، وبالتركيز على المرأة التي يوليها أهمية كبيرة ضمن بيئته الداخلية، وعلى صعيد أنشطته المجتمعية.

ويشار إلى أن بنك الإسكان يرتبط بشراكة استراتيجية مع جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية منذ سنوات؛ من خلال تبنيه تكاليف أحد البيوت الموجودة في قرية عمّان وبما ينسجم مع أهداف برنامجه المتخصص بالمسؤولية الاجتماعية “إمكان الإسكان”، والذي يحرص من خلاله على التمكين الاجتماعي لمختلف فئات المجتمع.

تجدر الإشارة أن برنامج “إمكان الإسكان” يعتبر المظلة الأساسية للبنك في مجال العمل التنموي والمجتمعي ضمن إطار مؤسسي ممنهج ومستدام، حيث يرتكز البرنامج على سلسلة من المبادرات والنشاطات والشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات والمؤسسات التي تُعنى بالعمل المجتمعي، وعلى جهود ومشاركات موظفيه المتطوعين الذين يعتبرون سفراء البنك في مجال العمل التنموي والمجتمعي والإنساني.

يذكر أن جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية هي هي جمعية وطنية غير ربحية تأسست عام 1983، تقدم الرعاية ‏الأسرية البديلة للأطفال والشباب فاقدي السند الأسري في قراها الثلاث في ‏عمّان والعقبة وإربد، وفي بيوت الشباب والشابات التابعة لها‎. تقدم الجمعية خدمات الرعاية الأسرية البديلة؛ من رعاية وأمن غذائي ومسكن وتعليم ورعاية صحية ونفسية ‏وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي للأطفال فاقدي السند الأسري.‏

 

 

نبذة عن بنك الإسكان

تأسس بنك الإسكان – الذي يُعد اليوم واحداً من أكبر البنوك على الصعيدين الأردني والإقليمي وأكثرها تطوراً- في عام 1973، كأول بنك متخصص في تقديم التمويل الائتماني اللازم لدفع عجلة العمران السكاني في الأردن برأسمال قدره نصف مليون دينار، وبعد تحوله إلى بنك تجاري شامل في عام 1997 تمت زيادة رأسماله أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، كان آخرها في عام 2017 حيث أصبح 315 مليون دينار أي ما يعادل (444 مليون دولار أمريكي).

وبفضل أدائه المتنامي وجودة أصوله ومتانة قاعدته الرأسمالية واستراتيجيته الثاقبة، رسخ البنك مكانته كصرح مصرفي يدعم عملائه من الأفراد والشركات ويقدم لهم مجموعة من الخدمات والحلول المصرفية والمالية والاستثمارية المبتكرة التي تُضاهي أفضل الخدمات المصرفية العالمية.

عُرف بنك الإسكان منذ تأسيسه بريادته في تقديم العديد من الخدمات المصرفية وتمكنه من إدخال مفاهيم مبتكرة في السوق المصرفي، ويقوم اليوم بدور رئيسي في التحول الرقمي الحديث الذي يشهده القطاع المصرفي الأردني.

وينفرد البنك، الحائز على العديد من الجوائز وشهادات التقدير المحلية والإقليمية والعالمية، بشبكة فروعه الداخلية والخارجية الواسعة في كل من الأردن وفلسطين والبحرين، إضافة الى البنوك والشركات التابعة داخل الأردن وخارج الأردن في كل من الجزائر وسوريا ولندن، ومكاتب التمثيل في العراق والامارات وليبيا.

شاهد أيضاً

(مُلهم).. قادم جديد ينضم لأسرة المقدم حمزة القرالة

المملكة اليوم - اكتملت فرحة المقدم حمزة جمال القرالة (أبو أيبك)، بعد أن من الله …