الأربعاء , 19-يونيو-2024

اليونيسف تحذر من “كارثة” حال هاجمت إسرائيل رفح

المملكة اليوم -

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، من حدوث “كارثة” في قطاع غزة، في حال أقدمت إسرائيل على تنفيذ عملية عسكرية واسعة في مدينة رفح.

جاء ذلك في مقال رأي باسم متحدث اليونيسف جيمس إلدر، نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وفي المقال، أدان إلدر استهداف إسرائيل للعاملين في مجال المساعدات الإنسانية في الأراضي الفلسطينية.

وقال: “قبل أسابيع قليلة فقط، كان العالم يدين القتل غير المبرر لسبعة من عمال الإغاثة في قافلة للمطبخ المركزي العالمي. لقد كان ذلك حدثا قاتما آخر بالنسبة لغزة”.

وأضاف إلدر: “وبعد أسبوع، تعرضت سيارة تابعة لليونيسف للقصف مرة أخرى أثناء محاولتها الوصول إلى من هم في أمس الحاجة للمساعدات”.

وأوضح أن “الغضب من الهجمات يتلاشى وسط مآسي جديدة” في غزة.

وخلفت الحرب على غزة أكثر من 112 ألفا بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار شامل، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف القتال فورا، وكذلك رغم طلب محكمة العدل الدولية منها اتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

متحدث اليونيسف قال إنه “خلال العشرين عاما التي قضيتها مع الأمم المتحدة لم أشاهد قط دماراً مثل ذلك الذي رأيته في مدينتي خان يونس وغزة بالقطاع”.

وتابع: “والآن يقال لنا أن نتوقع الشيء نفسه خلال التوغل (المحتمل) في رفح” جنوب القطاع.

وقال إلدر إنه رأى “مقابر جديدة تمتلئ بالأطفال” في قطاع غزة.

وحذر مسؤول اليونيسف السلطات الإسرائيلية من مغبة توغل آخر يمكن أن يؤدي إلى “وفاة المزيد من المدنيين” في رفح.

وأشار إلى أن المدينة التي زعمت إسرائيل سابقا أنها “آمنة” لجأ إليها نحو 1.5 مليون مدني، قائلا إن رفح “ستنهار إذا تم استهدافها عسكريا”.

وأوضح أن نحو 600 ألف طفل يعيشون في رفح وأنها أصبحت “موطن أكبر مستشفى متبقي في غزة حاليا”، وهو مستشفى رفح المركزي.

وشدد إلدر على أن “غزة بحاجة إلى وقف فوري وطويل الأمد لإطلاق نار لأسباب إنسانية”.

وقال متحدث اليونيسف: “كم مرة قلنا – بل طالبنا – بذلك؟”.

وأكد أيضا على “وجوب إطلاق سراح جميع الرهائن، والوصول الآمن وغير المقيد للإغاثة الإنسانية، والمزيد من عمليات العبور لتلك الإغاثة”.

وقال إلدر: “تم تحذير العالم بشأن رفح. ويبقى أن نرى كم من العيون ستبقى أو تُجبر على الإغلاق”، في إشارة إلى أعداد الضحايا المتوقع سقوطها جراء الهجوم المحتمل.

وفي وقت سابق الأربعاء، أبلغ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن واشنطن تعارض “حاليا” أي عملية عسكرية إسرائيلية “واسعة” بمدينة رفح، وفق ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية .

 

شاهد أيضاً

وزارة الصحة في غزة: 3 مجازر إسرائيلية تسفر عن 25 شهيدا خلال 24 ساعة

المملكة اليوم - ارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين من جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى …