الأربعاء , 19-يونيو-2024

ماذا يأكل الطلاب خلال فترة الامتحانات؟

المملكة اليوم -

 

يتطلب حفظ المعلومات، وفهم الجديد منها، أن تكون الصحة في أفضل حالاتها، وخاصة التركيز والأداء العقلي. وقد أظهرت أبحاث أن بعض الأطعمة تساعد على تعزيز الأداء الأكاديمي.

 

وإلى جانب النوم ساعات كافية، وممارسة بعض التمارين البدنية، تم ربط الأطعمة التالية بتحسين صحة الدماغ واتخاذ خيارات ممتازة أثناء ضغط الامتحان.

ووفق “هيلث لاين”، يأتي التوت الأزرق والفراولة والتوت الأسود على رأس قائمة الأطعمة التي تعزّز صحة الدماغ، وتقلل الأكسدة الناتجة عن الإجهاد.

الحمضيات

كما تم ربط الفواكه الحمضية كالبرتقال واليوسفي بزيادة القدرة على التعلم والذاكرة، بفضل مركبات نباتية مضادة للأكسدة تحتويها هذه الفواكه.

ووجدت تجارب أن شرب عصير الحمضيات الطبيعي يحقق فوائد كبيرة للذاكرة.

الشوكولا الداكنة

ويوصي خبراء التغذية بالشوكولا الداكنة ومشروب الكاكاو، لأن منتجات الكاكاو توفر جرعة قوية من مضادات الأكسدة التي تؤثر إيجابياً على الذاكرة والأداء العقلي.

المكسرات بين الامتحانات

أظهرت دراسة أجريت على 64 طالباً جامعياً أن إضافة الجوز إلى النظام الغذائي لمدة 8 أسابيع أدى إلى تحسن كبير بنسبة 11.2% في تفسير المعلومات اللفظية، مقارنة بالعلاج الوهمي.

كما وجدت دراسة أخرى أجريت على 317 طفلاً أن تناول الجوز كان مرتبطاً بتحسين وقت رد الفعل والأداء في اختبارات الدماغ.

وفي دراسة سكانية أجريت على 15467 امرأة، تبين أن تناول ما لا يقل عن 5 حصص من المكسرات أسبوعياً كان مرتبطاً بتحسن الحالة العقلية العامة.

وينصح خبراء التغذية في “جامعة بريتش كولومبيا” بتناول المكسرات خلال وقت الراحة بين الاختبارات الدراسية، أو بين الامتحانات المتتابعة، فهي أفضل وجبة خفيفة للطالب، توفر البروتين والطاقة من دهون جيدة تعزّز صحة الدماغ.

البيض

يوفر البيض 3 عناصر هامة لأداء المخ، السيلينيوم الذي يشارك في التنسيق والذاكرة والإدراك والأداء الحركي، والكولين الضروري لإنتاج ناقل يساهم في تخزين الذاكرة، وفيتامين ب12 الذي يلعب دوراً هاماً في الصحة العصبية.

الأفوكادو

من ناحية أخرى، أظهرت دراسة أجريت على 84 شخصاً أن الذين تناولوا وجبة تحتوي على الأفوكادو الطازج لمدة 12 أسبوعاً زادت لديهم مستويات اللوتين في الدم وشهدوا تحسينات في دقة الاختبارات العقلية.

الأسماك

وربطت إحدى الدراسات التي أجريت على 76 شخصا يابانياً، تناول كميات أكبر من الأسماك بأداء أفضل للذاكرة وصحة الدماغ.

ووجدت دراسة أخرى أجريت على أكثر من 17 ألف تلميذ أن تناول 8 غرامات من الأسماك يومياً كان مرتبطاً بشكل كبير بدرجات أفضل في تعلّم اللغة الألمانية والرياضيات، مقارنة بعدم تناول الأسماك أو تناولها بشكل محدود.

الخضراوات والشمندر

وبشكل عام، تعتبر الخضراوات الداكنة كالسبانخ والملوخية، والملونة كالفلفل الأصفر والأحمر والجزر، من الأطعمة الأساسية خلال فترة استعداد وأداء الطلاب للاختبارات الدراسية.

وأظهرت دراسة أجريت على 24 شخصاً أن شرب 150 ملل من عصير الشمندر (البنجر) أدى إلى تحسين وقت رد الفعل في الاختبارات العقلية.

ووجدت دراسة أخرى أجريت على 40 شخصاً بالغاً أن شرب 450 ملل من عصير الشمندر أدى إلى تحسين تدفق الدم إلى الدماغ، والأداء في اختبار الطرح.

الماء

وأخيراً، من المهم الترطيب بالماء، بقدر أهمية تناول أطعمة الدماغ أثناء الامتحانات.

ويحث خبراء التغذية الطلاب على شرب الكثير من الماء في الصباح، وحمل زجاجة ماء معهم إلى اختباراتهم. فالبقاء رطباً لا يساعد فقط على الشعور باليقظة والإدراك، وإنما تقليل القلق والتوتر.

شاهد أيضاً

مهم لمن يعاني طفلهم من فرط الحركة ونقص الانتباه

المملكة اليوم - تتناول نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الثلاثاء، فرط …