السبت , 22-يونيو-2024

بحث يكشف سبب البلوغ المبكر

المملكة اليوم -
حدد بحث جديد أجراه علماء في جامعة نورث إيسترن، أن الإجهاد المبكر في الحياة يؤثر على جزء من الدماغ، على وجه التحديد، البروتين الموجود في غشاء الخلية المسؤول عن منع بداية البلوغ المبكرة.

الإجهاد المزمن بسبب الشدائد أو صدمات الحياة يضعف مكابح البلوغ في الدماغ

وقالت هيذر برينهاوس، أستاذة علم النفس في جامعة نورث إيسترن: “إن البلوغ المبكر مهم للغاية لأنه يبدو أنه يرتبط بأمراض نفسية في الحياة اللاحقة مثل الاضطرابات المرتبطة بالقلق”.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن الأطفال الذين يعانون من البلوغ المبكر معرضون لخطر الإصابة بسرطانات الجهاز التناسلي، ومتلازمات التمثيل الغذائي مثل مرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والمشاكل العاطفية والاجتماعية في وقت لاحق من مرحلة البلوغ.

وبحسب “مديكال إكسبريس”، أفادت نتائج البحث الجديد بأن الشدائد في الحياة المبكرة تؤدي إلى البلوغ المبكر، والقلق في أواخر العمر، ما يمهد الطريق لتدخلات طبية محتملة.

وتوصل الباحثون من خلال تجارب مختبرية إلى أن هرمونات التوتر تعمل عادة بمثابة “مكابح” عند البلوغ، وافترضوا أن هذا التأثير لا يترتب على حدث مرهق واحد، بل الإجهاد المزمن هو الذي يضعف مكابح البلوغ، أو يقلل من استجابة المستقبل لهرمونات التوتر.

شاهد أيضاً

دراسة: الأفيال تنادي بعضها بعضاً بالاسم

المملكة اليوم - تنادي الأفيال بعضها بعضاً مستخدمةً اسماً خاصاً لكل حيوان منها، على ما …