الإثنين , 24-يونيو-2024

“مستقلة الانتخاب” تطلب تزويدها بأماكن الدعايات الانتخابية لنشرها

المملكة اليوم -

بحثت الهيئة المستقلة للانتخاب مع الوزارات والمؤسسات الرسمية ذات العلاقة، آلية التعامل مع وفقا لقانون الانتخاب والتعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية لسنة 2024.

وأكد أمين عام الهيئة، الدكتور عواد الكرادشة، أهمية التعاون والتنسيق بين الهيئة والجهات ذات العلاقة، والوقوف على مسافة واحدة من القوائم المترشحة ومن المترشحين لضمان نزاهة العملية الانتخابية بمراحلها كافة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الهيئة مع أمين عام وزارة الإدارة المحلية ومدير المدينة في أمانة عمان ومندوب أمين عام وزارة الأشغال العامة والإسكان، وممثلين عن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية وسلطة إقليم البترا.

وبين الكرادشة أنه واستنادا لأحكام قانون الانتخاب لمجلس النواب رقم (4) لسنة 2022 وتعديله، فإنه تنشأ من قبل مجلس أمانة عمان والمجالس البلدية وما في حكمها أماكن مخصصة للدعاية الانتخابية، وتوزع بشكل عادل بين القوائم المترشحة، وعلى الهيئة نشر هذه الأماكن عبر موقعها الإلكتروني وبأي وسيلة أخرى تراها مناسبة.

كما أوضح الكرادشة أنه يحظر على المترشحين والقوائم نشر دعاياتهم الانتخابية في غير الأماكن التي تم تخصيصها من قبل أمانة عمان والمجالس البلدية وما في حكمها، أو إلصاق أي إعلان أو بيان انتخابي ووضعه على أعمدة الهاتف والكهرباء والشواخص المرورية والأملاك العامة، ويشمل ذلك الصور والرسوم والكتابات.

وأضاف أنه يحظر وبموجب القانون إلصاق أي اعلان أو بيان انتخابي أو تركيبه بطريقة تضر بالسلامة العامة، ولوزارة الأشغال العامة والإسكان ومجلس أمانة عمان والمجالس البلدية وما في حكمها الحق في إزالة أي مخالفة لأحكام هذا البند في أي وقت على نفقة من تتعلق بهم تلك الملصقات أو الصور أو الرسوم أو الكتابات من المترشحين والقوائم دون الحاجة الى إنذارهم.

كما شدد الكرادشة على ضرورة أن تقوم الوزارات والمؤسسات المعنية بتزويد الهيئة بأماكن نشر الدعايات الانتخابية للقوائم المترشحة للمترشحين، بأسرع وقت ممكن لتتمكن الهيئة من نشرها على موقعها الإلكتروني.

وحضر اللقاء كل من مدير الإعلام والاتصال والتوعية والتثقيف ومدير العمليات الانتخابية في الهيئة المستقلة للانتخاب.

شاهد أيضاً

محاكمات وقرارات إمهال مطلوبين للقضاء (أسماء)

المملكة اليوم - صدرت مذكرات تبليغ بمواعيد جلسات وقرارات الامهال لتسليم المذكورين في الجدول أدناه …