الثلاثاء , 21-مايو-2024

د. ذوقان عبيدات

عبيدات يكتب: منخفض تربوي مفاجئ!

المملكة اليوم - * وزارة تربية وموارد بشرية!.. ماذا تغيّر بين الأمس واليوم؟ كأي مشروع أردني إصلاحي، جاء مشروع دمج الوزارتين “مُنْبتّا” لا أرضًا قطع ولا ظهرًا أبقى! ليس قبله قبل، وليس بعده بعد! لم يقل لنا أحد: ما سياقات …

أكمل القراءة »

عبيدات يكتب: أين نحن من التربية العالمية؟

المملكة اليوم - ليس سرّا أننا نعيش في العالم، وأن الانكفاء والعزلة ليستا من وسائل الحماية، فالعالم صغير، وكل ما فيه يؤثر علينا، وكل ما فينا قد يؤثر عليه؛ ومن هنا رفعت التربية شعارات مثل: التربية الدولية، أو العالمية. وشعار: …

أكمل القراءة »

التفريز والتسمين

المملكة اليوم - قلت سابقًا: إن الإدارة الأردنية تمارس التدوير لأشخاص لم تُظهِر عبقرية أحدٍ منهم، وأن الصمت التنظيمي يميز بيئة أي موسسة، فمن يصحح مفهومًا لمسؤول أو مدير، أو يعترض على التلوث المفاهيمي الذي ينشره مسؤول غير مختص في …

أكمل القراءة »

عبيدات يكتب: دفعت الثمن حين قلت “نعم”!!

المملكة اليوم - في تقاليدنا، وفي تربيتنا نعطي القيمة والعلامة الكاملة لمن يقول: “نعم”! “نعم” هي الطاعة والقبول! “نعم” هي التكيف والإذعان، وكل صاحب سلطة يفرِض عليك كلمة: “نعم” المعلم، الوزير، المدير، الأب، الأم، حتى الأخ الأكبر، وكلهم يطلبون: “نعم”! …

أكمل القراءة »