الأربعاء , 24-يوليو-2024

راكان المجالي

فايز محمود.. ما بين الانتحار المتسرع الى الانتحار البطيء

المملكة اليوم - كان المرحوم تيسير سبول هو اول من اكتشف كاتبا مختلفا حسب رأيه هو فايز محمود الذي غاب عنا هذا الاسبوع، وقد قدمه تيسير للوسط الثقافي في الاردن آنذاك كوليد فيلسوف اردني عربي يمكن مع المثابرة والزمن ان …

أكمل القراءة »

درس مصر البليغ والقاسي!

المملكة اليوم - لا يزال هناك في مصر من يعتقد أن الشعب المصري قد أسقط الرئيس حسني مبارك وبطانته للحكم ولكنه لم يُسقط النظام وقد كتب الأستاذ فهمي هويدي مقالاً يوم الثلاثاء الماضي 11 تموز قدم فيه أدلّة على أن …

أكمل القراءة »

لا مبالاة وعجز يستفز الشارع…!!

المملكة اليوم - مؤسفة جدا بعض التعبيرات المتطرفة في حركات الاحتجاج في المدن والتجمعات الاردنية ضد الحكومة، ولكننا كنا نقول دوما في عهد كل الحكومات السابقة وبشكل خاص في العقدين الاخيرين ان القرارات الغامضة والسلبية والمبهمة والتي تمس حياة الناس …

أكمل القراءة »

يوم ذي قار ..

المملكة اليوم - لا تستطيع الأمم والشعوب الاستفادة من تراثها، ومهما كان مجيدا، إلّا إذا استعادته مرات ومرات، وفي عصور تطورها المتلاحقة. بل هي لا تتمكن من التخلّص من شوائب ذلك التراث، ومن عصبياته السلبية، الداخلية منها والخارجية، من دون …

أكمل القراءة »

النُظم العربية» وحرب صناعة الأوهام والشائعات..

المملكة اليوم - الصراع بين النظم السياسية العربية، على اختلاف أنواعها، وبين وسائل الاعلام، واسعة الانتشار والتأثير، وكذلك وسائل الاتصال الحديثة، تزايد على نحوٍ لافت، مع انطلاق شرارة الاحتجاجات والثورات الشعبية العربية، وان كان موجوداً في الأصل، وبدرجات متفاوتة، منذ …

أكمل القراءة »

برقيات بلا عناوين

المملكة اليوم - ** ورد في استراحة السبت الماضي المعنونة بـ “العدل” خطأ يقتضي التصحيح، حيث ورد “كان سليمان بن عبدالملك خليفة”.. والصحيح انه كان مروان بن الحكم خليفة” وهو رابع الخلفاء الامويين و جد عمر بن عبدالعزيز الذي تزوج …

أكمل القراءة »

حكمة العرب في فهم معادلة الحكم

المملكة اليوم - مَنْ يُدحرجُ بهدوء “كُتلة العرب التاريخية..” إلى أحضان الضِباع..؟! بل كيف تُزلقُ، بسلاسة سياسية عزّ نظيرها، كلُّ مقادير العرب، زُرافاتٍ ووِحدانا، مواردَ ومُقدّرات ومصائرَ، إلى مناضد “المسلخ الدولي..”، كما سمّى شاعرٌ عربي غاضب مجلس الأمن الدولي، ذات …

أكمل القراءة »

حكومة ونواب وعبث اللعب بالنار..!!

المملكة اليوم - لا يستطيع أحد أن ينكر ان هنالك جوا محموما في المنطقة وحالة غليان كانت ساكنة عقوداً لكنها كانت مشحونة دوما بالقلق والمرارة والغضب الذي ظل محكوما بالخوف والذعر والرعب من سطوة الطغيان، وقد فاجأت تونس العرب بكسرها …

أكمل القراءة »

العدل ..

المملكة اليوم - لحديث العدل شجون. ولأوجاع الظلم شؤون. وما بينهما، حديث لا ينقطع عند الناس. وفيه، أنّ هارون الرشيد والعباس خرجا ليلاً لزيارة الفضيل بن عياض، فلما وصلا إلى بابه وجداه يتلو هذه الآية‏:‏ ‏(‏أم حَسِبَ الذين إجتَرحوُا السيئَات …

أكمل القراءة »

توبة الجاهل ..؟!

المملكة اليوم - يُقال أن نفوس العلماء تسرح في مباح اللهو، الذي يكسبها نشاطاً للجدّ، فكأنها من الجد لم تزل. وقد قال أبو فراس ‏:‏ أروّح القلب ببعض الهزل تجاهلاً مني بغير جـهـل أمزح فيه مزح أهل الفضل والمزح أحياناً …

أكمل القراءة »