الجمعة , 17-مايو-2024

علاج حرقة المعدة في رمضان

المملكة اليوم -

علاج حرقان المعدة في رمضان

علاج حرقة المعدة بالأعشاب

أسباب حرقة المعدة في رمضان

حرقة المعدة عند الجوع

تعتبر حرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn) عارض مزعج قد تزداد مرات حدوثه أثناء شهر رمضان، وذلك بسبب الامتناع عن الطعام حيث ترتفع نسبة حمض المعدة لعدم وجود طعام يقوم بامتصاصه؛ مما يؤدي إلى تجمع الأحماض في المعدة وارتدادها عبر المريء ليشعر الصائم بحرقة المعدة. علاج حرقة المعدة هو موضوع حديثنا في هذا المقال، حيث نتطرق إلى أسباب حرقان المعدة في رمضان وأفضل الطرق لتجنب حدوثه، إضافة إلى العلاجات المستخدمة للتخلص من الحموضة وكيفية الاستفادة من الأعشاب في علاج الحرقة.
علاج حرقة المعدة في رمضان
هناك خبر جيد بخصوص حرقة المعدة في رمضان، وهو أن الجسم غالباً يتكيف مع الصيام مع مرور الوقت فيبدأ بتنظيم اختلال التوازن الحمضي حيث يقوم بتقليل كمية أحماض المعدة التي يفرزها؛ مما يقلل من احتمالية الإصابة بحرقة المعدة، وإليك هذه النصائح البسيطة التي تساعد في منع حرقة المعدة أو التخفيف منها ما أمكن أثناء الصيام، وهي تتعلق في غالبها عن كيفية شرب الماء وتناول الوجبات:

الاستعانة بشرب الماء دافئاً لما له من دور في تهدئة المعدة. يُنصح بعدم شرب الماء بكميات كبيرة تخدع المعدة لأن المعدة تفرز حمض المعدة عند امتلائها. ينصح بشرب الماء بدون إضافات مثل عصير أو شرائح الليمون كي لا تتسبب بانزعاج للمعدة. يُنصح بعدم تناول المشروبات الغازية وقت الإفطار، وتجنب الأدوية المسببة للحرقة مثل الأسبرين وغيره. يجب عدم النوم بعد تناول الطعام مباشرةً أو تناول الطعام بكميات كبيرة كما يحدث مع بعض الصائمين أثناء وجبة الإفطار. حاول رفع الرأس أكثر من المعتاد (بوسادتين مثلاً) أثناء النوم لتجنب حصول الارتجاع الحمضي والشعور بالحرقة. يمكنك في فترة الإفطار عند الحاجة تناول بعض مضادات الحموضة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مع استشارة الطبيب أو الصيدلي في حال كنت تتناول أدوية أُخرى.
التخلص من الحموضة والحرقان بالأعشاب
هناك العديد من الأعشاب المهدئة للمعدة والتي يمكن الاستفادة من شربها في علاج حرقة المعدة في المنزل، نذكر منها:

الزنجبيل: فقد تم استخدامه منذ قرون لتهدئة اضطرابات جهاز الهضم، وفي بحث تم نشره في أيلول عام 2014 في مجلة الأطفال الأمريكية خلص البحث أن نبات الزنجبيل يخفف بشكل كبير من أعراض ارتجاع المريء عند الأطفال. البابونج: يعد من الخيارات الجيدة للتخلص من حرقة المعدة التي تحدث نتيجة الامتناع عن الطعام، وقد نشرت مجلة Molecular Medicine Reports الأمريكية مراجعة في شهر تشرين الثاني عام 2010 بينت أن شاي البابونج له دور في تخفيف حمض المعدة مماثل لدور مضادات الحموضة التي تباع بدون وصفة طبية في الفعالية.
ملاحظة: يوصي المركز الأمريكي الوطني للصحة التكميلية والتكاملية أي شخص يتناول مميع للدم بالاستشارة الطبية قبل شرب شاي البابونج.
أسباب الحرقان في المعدة أثناء رمضان
قد تتعرض في شهر رمضان المبارك للإصابة بحرقة المعدة، وهي كما يدل اسمها شعور بحرقة مؤلمة في الصدر أو الحلق بسبب ارتداد حمض المعدة من المعدة باتجاه المريء، وتسمى تلك الحالة بالارتجاع المعدي المريئي أو الجزر المعدي، لكن هذا لا يعني أن إصابتك بالارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزية: GERD) سيسبب لك حرقة المعدة دوماً بالتأكيد، فقد يرتد حمض المعدة باتجاه المريء دون أن تشعر بحرقة المعدة، وإليك بعض أسباب حدوث هذا الحرقان:[1][4] تناول الأطعمة ذات النسب المرتفعة من الدهون والتي تؤثر على عمل العضلة العاصرة المريئية السفلية (LES)، حيث تؤدي إلى ارتخائها وسماحها بالارتداد الحمضي المريئي وحدوث حرقة المعدة نتيجة ذلك، كما أن وجود فتق حجابي يتسبب في بعض الأحيان بحرقة المعدة إضافة إلى الملابس أو الأحزمة الضيقة أيضاً. تناول بعض الأطعمة أو المشروبات التي تنشط زيادة إفراز حمض المعدة، مثل: المشروبات الغنية بالكافيين (شاي، قهوة، نسكافيه ..إلخ)، والمشروبات الغازية، وتناول الحمضيات وعصائرها مثل عصير البرتقال وأيضاً تناول الطماطم والشوكولا. السمنة حيث تؤدي إلى زيادة الضغط داخل البطن، ومن ثم حصول الارتجاع الذي يتسبب بحرقة المعدة. الحمل حيث يضغط الرحم على المعدة بسبب نموه خاصة في الثلث الثالث من الحمل. تناول أنواع من الأدوية (مثل عقار الأسبرين، وايبوبروفين، ونابروكسين). عادة التدخين.
حرقة المعدة عند الجوع
كما مر سابقاً فإن الشعور بالحرقان أو الحموضة يحدث عند الجوع، بسبب ارتفاع نسبة الحمض في المعدة عندما لا يوجد طعام يمتص هذا الحمض؛ ومن ثم تتجمع الأحماض في المعدة وترتد عبر المريء مسببة الشعور بالحرقة، وكما أن تناول الوجبات الدسمة أو الأطعمة بكميات كبيرة قد يتسبب في حموضة المعدة، فكذلك عدم تناول أي طعام والجوع يتسبب في نفس الأعراض أيضاً؛ لذا يُفضل تناول الطعام باعتدال والبعد عن الأطعمة والمشروبات التي تتسبب في الإصابة بالحموضة.

إن الاهتمام بالصحة وبإشارات الجسم أمر مهم يجب عدم تجاهله؛ لذا ففي حال كنت تتعرض لحرقة المعدة لثلاث مرات فأكثر أسبوعياً فقد تكون مصاب بمرض الارتجاع المعدي المريئي، ويجب عدم تأخير العلاج فقد تكون له آثار مدمرة على المريء، كما يجب الحذر في حال حصل ألم شديد في الصدر مرافق للحرقة فقد تكون نوبة قلبية تحتاج إلى المساعدة الطبية العاجلة.

شاهد أيضاً

كلمات تقليدية.. برشلونة يهنئ ريال مدريد بلقب الليجا

المملكة اليوم -  قدم برشلونة التهنئة لغريمه ريال مدريد، بكلمات تقليدية، بعد فوز الأخير بلقب …